خدمة محصول الكوسة تسميد الكوسة برنامج زراعة لارباح جيدة

للحصول على محصول كوسة جيد ومرتفع يجب أن ندرس أسس الزراعة من تجهيز الأرض للزراعة وكمية التقاوى والظروف المناسبة لانتاج المحصول وكذلك طرق وأساليب التسميد المختلفة .

ألتربة المناسبة لزراعة الكوسة :

تجود زراعة الكوسة فى الأراضى الطميية والأراضى الرملية الخفيفة جيدة الصرف مع الاهتمام بالتسميد العضوى والتسميد الكيماوى وكذلك لا يجب زراعة الكوسة فى الأراضى عالية الملوحة وانسب PH للتربة هو بين ٥،٥ – ٥،٣ وتتحمل الكوسة الملوحة بدرجة متوسطة خاصة ماء الرى والذى يجب أن تكون نسبة الملوحة لا تزيد عن ٢،٨ (EC )

العوامل البيئية وتأثيرها على نمو وأنتاج الكوسة :

تحتاج نباتات الكوسة إلى الجو الدافىء وتجود مع اعتدال درجات الحرارة إلا انها تتحمل إنخفاض أكثر من أصناف العاءلة القرعية الأخرى.

الكوسةوعموما فان بذور الكوسة تنبت فى درجة حرارة بداية من ١٥ – ٣٨ درجة مؤية ولاكن أنسب درجة حرارة للانبات الجيد

مع ملاحظة أن بذور الكوسة تحتاج إلى درجة حرارة ٢١ – ٣٥ درجة مؤية ومع ارتفاع درجة الحرارة إلى الحد الأمثل تنبت البذور بصورة جيدة .

كما يؤدى الصقيع إلى احتراق الأوراق وتقف النباتات عن النمو والأزهار .

ونقص درجات الحرارة عن درجة الحرارة المناسبة تؤدى إلى انخفاض جودة ألثمار وذلك لتأثيرها على عملية التلقيح والإخصاب.

كمية التقاوى اللازمة لزراعة فدان كوسة :.

تختلف كمية التقاوى اللازمة لزراعة فدان كوسة تبعا لموعد وكثافة الزراعة والصنف حيث يلزم من ١ – ٢ جم من البذور لكل فدان عند الزراعة مباشرة بالأرض وكذلك عندما تكون درجات الحرارة مناسبة .

أما عند زراعة تقاوى الكوسة والجو بارد إلى حدا ما تزيد كمية التقاوى الى الضعف.

وفى الأصناف المدادة من الكوسة تقل كمية التقاوى حيث تحتاج النباتات إلى مساحة اكبر من الأرض.

ميعاد زراعة الكوسة :

تبدأ زراعة الكوسة من أول شهر مارس ، ويفضل عدم زراعة الكوسة خلال شهرى يوليو وأغسطس وذلك لأنتشار الأمراض الفيروسية.

كما تزرع الكوسة خلال النصف الأول من شهر سبتمبر ولاكن يجب الاهتمام بمكافحة مرض البياض الدقيقى الذى ينتشر فى هذا الوقت.

طرق زراعة الكوسة :.

تختلف طرق زراعة الكوسة حسب طريقة الرى والصنف ودرجات الحرارة اثناء الزراعة .

طريقة الزراعة العفير :

الزراعة العفير هى زراعة بذرة جافة فى أرض جافة ثم يتم الرى بعد الزراعة، وهذه الطريقة متبعة فى الأراضى الرملية الجديدة على ان يكون الجو دافىء أما إذا كان الجو بارد فيجب أن تكون الأرض مستحرثة ويتم وضع عدد ٢ بذرة بالجورة أما فى زراعة الهجن فيتم وضع بذرة واحدة بالجورة .

وتتم الزراعة على مصاطب بعرض ١٠٠ سم وتكون المسافة بين الجورة والأخرى ٧٥ سم وذلك بالنسبة للأصناف قاءمة النمو بينما يزيد عرض المصطبة إلى الضعف فى حالة زراعة الأصناف المدادة .

إعداد الأرض لزراعة الكوسة فى الأراضى الطميية والرى السطحى :

يتم حرث الارض مرتين متعامدتين ويتم إضافة ألسماد العضوى المتحلل والخالى من الحشاءش والأمراض الفطرية بمعدل ٢٠ متر مكعب / فدان كما يضاف ٢٠٠ كجم من سماد سوبر فوسفات + ١٠٠ كجم سلفات نشادر +٥٠ كجم من سلفات البوتاسيوم .

يتم إضافة الكميات السابقة اثناء إعداد وتجهيز الأرض للزراعة وتخلط جيدا مع ألتربة ثم يتم إقامة المصاطب كما ذكر .

إعداد الأرض لزراعة الكوسة فى الأراضى الرملية والرى الحديث ( الرى بالتنقيط) :

يتم حرث الأرض حرثتين متعامدتين ويتم تخطيط الأرض وعمل المصاطب ويفتح قلب المصطبة ويتم إضافة ألسماد بالمعدلات الاتية .

١٠ متر مكعب سماد دواجن+ سماد سوبر فوسفات بمعدل ١٥٠ كجم + ١٠٠ كجم من سماد سلفات النشادر + ٥٠ كجم من سماد سلفات البوتاسيوم.

وبعد اعداد الأرض يتم زراعة البذور ثم يتم الرى مباشرة على أن يكون الرى بصورة منتظمة وعدم ترك النباتات للعطش على الاطلاق .

كما يجب اختبار شبكة الرى بالتنقيط وعلاج مشاكل الرى بالتنقيط قبل البدء فى الزراعة وتجهيز الأرض.

أضف تعليق

You cannot copy content of this page