تسميد النخيل العضوي الفوسفاتي والمعدني برنامج كامل.

تتميز اشجار النخيل جذرى قوى يمتد لمسافات كبيرة بالتربة مما يمكنها من الحصول على الكميات المناسبة من الماء والغذاء.

كما ان التسميد الجيد لأشجار النخيل يوفر للأشجار احتياجاتها من العناصر الغذائية التى تؤثر على صفات الثمار من ناحية الجودة والثمار ويقضى على ظاهرة تبادل الحمل ظاهرة ( ظاهرة المعاومة ) وكفاءة النمو الخضرى لأشجار النخيل.

ويجب عند زراعة الفساءل الحديثة عدم الاسراف فى وضع السماد البلدى فى قاع جورة الزراعة بل يراعى خلط السماد البلدى مع التراب الناعم ثم يغطى بالتراب السطحى ثم يتم غرس الفسيلة ويتم الضغط عليها برفق جيدا وذلك لتثبيتها والحفاظ عليها من ان تميل وتخرج عن مكانها .

تسميد النخيل بالسماد العضوى.

يوصى داءما بأن تضاف الاسمدة العضوية ( السماد البلدى ) جيد التحلل خلال شهر نوفمبر وشهر ديسمبر بمعدل ٤ مقاطف للنخلة الواحدة فى الثلاث سنوات الاولى من عمر الفسيلة ويتم وضعها فى خندق حول النخلة وعلى بعد ٧٠ – ١٠٠ سم من جذع النخلة وبعمق ٤٠ سم ثم يغطى بطبقة خفيفة من التراب.

ومع زيادة عمر النخلة يزداد عدد مقاطف السماد حتى يصل الى ١٢ مقطف عند السنة العاشرة من عمر النخلة .

يتم إضافة السماد العضوى بمعدل ٤ مقاطف للنخلة الواحدة سنويا كما ذكر خلال شهر نوفمبر وشهر ديسمبر مع خلطة بالسماد الفوسفورى بمعدل ٥، -١ كجم / نخلة سنويا .

التسميد الكيماوى للنخيل

اولا : اشجار من عمر ٣ سنوات حتى ٨ سنوات

١ – التسميد فى الاراضي الطميية الصفراء يكون كلاتى

*سماد سلفات النشادر ٢٠،٥ ٪ بمعدل ١ كجم سنويا .

* سماد سوبر فوسفات ١٥٪ بمعدل ٧، كجم سنويا.

* سماد سلفات البوتاسيوم ٤٨٪ بمعدل ٤، كجم سنويا .

٢ – التسميد فى الاراضي الرملية الفقيرة يكون كلاتى.

* سماد سلفات النشادر ٢٠،٥٪ بمعدل ٢ كجم سنويا .

* سماد سوبر فوسفات ١٥ ٪ بمعدل ١ كجم سنويا.

* سماد سلفات البوتاسيوم ٤٨٪ بمعدل ٦، كجم سنويا .

ثانيا : اشجار عمرها اكثر من ٨ سنوات

١ – التسميد فى الاراضي الطميية الصفراء يكون كلاتى .

* سماد سلفات النشادر ٢٠،٥٪ بمعدل ٢ كجم سنويا .

* سماد سوبر فوسفات ١٥٪ بمعدل ١،٥ كجم سنويا .

* سماد سلفات البوتاسيوم ٤٨٪ بمعدل ٨، كجم سنويا .

٢ – التسميد فى الاراضي الرملية الفقيرة يكون كلاتى .

* سماد سلفات النشادر ٢٠،٥٪ بمعدل ٤ كجم سنويا .

* سماد سوبر فوسفات ١٥ ٪ بمعدل ٢ كجم سنويا .

* سماد سلفات البوتاسيوم ٤٨٪ بمعدل ١ كجم سنويا .

التسميد الازوتى للنخيل

يتم توزيع السماد الازوتى على ثلاث دفعات متساوية فى الاراضي الطميية طوال موسم النمو ابتداء من شهر مارس وشهر مايو وشهر يوليو.

ويتم على ٤ دفعات فى الاراضي الرملية الفقيرة ،

ويجب نثر السماد حول جذع النخلة بانتظام على ان يقلب بالتربة جيدا ثم يتم الرى بعد اضافة السماد .وي

  التسميد البوتاسى للنخيل

يتم إضافة السماد البوتاسى بمعدل ١،٥  – ٢كجم للنخلة سنويا حسب عمر الاشجار وعلى ثلاث دفعات خلال شهر مارس وشهر مايو وشهر يوليو .وفى حالة الأشجار التى لم تثمر يتم اضافة السماد البوتاسى على دفعات شهرية ابتدا من شهر مارس حتى شهر سبتمبر نثرا حول جذع النخلة على ان يقلب بالتربة جيدا ثم يتم الرى بعد اضافة السماد .

العوامل المؤثرة على تسميد اشجار النخيل

١ – ارتفاع مستوى الماء الارضي يحجب الفاءدة من التسميد لذا يجب العمل على تحسين الصرف .

٢ – يجب الرى عقب التسميد مباشرة حيث ان ماء الرى يذيب السماد وبذلك تستفيد أشجار النخيل من السماد المضاف.

٣- إضافة السماد بعيدا عن انتشار جزور الأشجار يمنع استفادة النخيل من السماد لذا يحب ان يكون على بعد مناسب من جذع النخلة .

٤- يظهر اثر التسميد بعد عقد الثمار .

٥- اصابة اشجار النخيل بالأفات الحشرية يحجب اثر السماد لذا يجب الاهتمام بمكافحة الافات الحشرية باهتمام.

٦ – انتظام الرى يجب ان يكون الرى منتظم بدون تغريق او تعطيش للاشجار .

٧- زيادة نسبة كربونات الكالسيوم بالتربة تحجب التسميد ولا  تستفيد أشجار النخيل منه لذا يجب اضافة الجبس الزراعى فى حالة ارتفاع نسبة كربونات الكالسيوم عن ٢٥ ٪ .

٨ – يراعى ان لا يزيد تركيز الاملاح فى ماء الرى عن ٥، ٠ جرام فى اللتر عند اضافتة بنظام الرى بالتنقيط .

٩- يراعى الا يزيد ما يعطى للنخلة الواحدة المثمرة عن ٤٠ جرام من المصادر السمادية فى اليوم الواحد والا تزيد عن ٢٠ جرام للنخيل الأقل من ثلاث سنوات فى حالة الرى بالتنقيط.

أضف تعليق

You cannot copy content of this page