افضل وقت لزراعة النخيل والعمليات الفنية التى تجرى على النخيل ملف كامل.

من اهم العمليات الفنية التى تجرى على أشجار النخيل بغرض الحصول على أشجار جيدة وحصول عالى مرتفع الجودة يتم الاتى :

تتم زراعة النخيل في اشهر.

افضل وقت لزراعة النخيل

  • مارس
  • ابريل
  • مايو
  • سبتمبر
  • اكتوبر
  • نوفمبر

ولكن عموما يزرع النخيل طوال العام ولكن يفضل الاشهر المعتدلة لاتتسم بالبرد ولا الحر الشديد

اولا : عملية التقليم :

* الهدف من التقليم هو ازالة السعف الجاف والمصاب والكبير فى السن والذى انعدمت كفاءتة على القيام بدورة ووظيفة الفسيولوجية على أكمل وجة .

كذلك اعطاء الفرصة للاوراق حديثة النمو لتكون اكثر نشاطا ، كذلك تتم إزالة الاشواك الحادة وازالة الليف و الرواكب .

* كما يساعد التقليم على تكوين هيكل النخلة ، كما يمكن الاستفادة من مخلفات التقليم فيما يعود بالنفع على مزارعى النخيل .

* كما انه من فوائد تقليم النخيل السماح لأشعة الشمس بالوصول الى الغدوق مما يساعد على تلوين الثمار وخفض فرصة الاصابة بالامراض الفطرية .

خطواط اجراء عملية التقليم فى اشجار النخيل :

١ – ازالة الاوراق ( السعف ) :

من اهم العمليات التى تجرى فى التقليم هى ازالة الاوراق (السعف)  القديمة ، ولا يجب ازالة الاوراق الخضراء الجيدة ما لم يكن هناك سببا لإزالتها.

مواعيد اجراء عملية التقليم

تختلف مواعيد عملية التقليم من منطقة الى اخرى وهناك ثلاثة مواعيد لإجراء عملية التقليم وهى :

١ – فى فصل الخريف بعد جمع الثمار .

٢ – فى اواءل فصل الربيع  وقت اجراء عملية التلقيح .

٣ – فى اواءل فصل الصيف عند اجراء عملية التقويس .

مع ملاحظة ان عملية التقليم فى النخيل تتم مرة واحدة فى العام .

كيفية اجراء عملية التقليم :

* فى السنوات الاولى من عمر النخلة يقتصر التقليم على إزالة السعف الجاف فقط الذى توقف عن اداء وظيفتة .

* يحب الابقاء على الجريد ( السعف ) الاخضر والاحتفاظ بالكرناف القريب من قمة النخلة وكذلك ترك الليف حتى يعمل على وقاية النخلة من حرارة الشمس  الشديدة .، 

* يجب ان يقوم بعملية التقليم عمال مدربين ويكون ذلك بقطع الكرناف الجاف بالة حادة سواء بلطة او سيف او محش حاد وذلك على ارتفاع ١٠ – ١٢ سم من قاعدة الكرناف و تكون زاوية الكرنافة منفرجة ويكون انحدار القطع للخارج وذلك لتلافى تجمع مياه المطر بين الكرنافة وساق النخلة حتى لا تتلف ما يعلوها من كرناف .

* يتم ازالة السعف الأفقي و المتهدل بعد الانتهاء من ازالة كرناف العام السابق .

* يتم ازالة السعف الذى مضى على وجودة على النخلة ٣ سنوات او اكثر من ذلك .

* يتم ازالة الكرناف الجاف فقط وترك الجزء الاخضر منة تحت السعف المتروك للعام التالى .

* عادة فى المعتاد يتم ازالة من ٨ – ١٥ جريدة ( سعف ) وقد يتم ازالة اكثر من ذلك فى حالة الرغبة فى عمل اقفاص من الجريد او غير ذلك .

  ٢ – ازالة الاشواك :

* تتم ازالة الاشواك الموجودة فى الجريد القديم ، وذلك قبل إجراء عملية التلقيح .

* عملية إزالة الاشواك من العمليات الهامة وذلك لان وجود الاشواك يعيق عملية التلقيح و التقويس و تغطية العذوق وجمع الثمار .

* يؤدى وجود الاشواك الى تجريح الثمار و تعرضها للاصابة وخفض جودتها .

* يراعى عند إزالة الاشواك ان يكون اتجاة السكين من اعلى الى اسفل .

٣ – عملية التكريب :

التكريب عبارة عن ازالة اصول السعف والعراجين مع الليف الذى يتخللها.

* تزداد أهمية عملية التكريب فى المناطق التى يظهر بها حشرات حفار ساق النخيل .

* يمكن ترك الكرب لاستعملة وسيلة للصعود الى اعلى النخلة .

* تبدا عملية التكريب عندما يصل عمر النخلة الى ١٥ عاما او اكثر ، وهذه العملية تتم خلال فصل الربيع بعد انتهاء برودة الجو اى خلال بداية فصل الربيع ومع انتهاء برودة الجو وسقوط الامطار ، على ان تتم بعد ذلك كل ٣ او ٤ سنوات .

* الغرض الاساسى من عملية التكريب هو جعل جذع النخلة بشكل مدرج تسهيلا لصعود العمال اعلى جذع النخلة .

* كما تتم الإستفادة من من الكرب المزالة كوقود او بعض الصناعات وكذلك عملية تجميل للنخلة .

ما يجب مراعاتة عند اجراء عملية التكريب :

* ان يكون قطع الكرب افقى من سطح الارض.

* عدم تجريح جذع النخلة عند اجراء عملية التكريب خوفا من الاصابة بالأمراض والاعفان .

* حصر عملية التكريب فى الكرب الجافة فقط واستيفاء الاخضر ، وان يكون ابعد من السعف الاخضر بحوالى ٦ – ٧ ادوار بعيدا عن السعف الاخضر ، وذلك لان استمرار التكريب يعرض الكرب للتشقق والعفن .

٤ – ازالة الرواكيب :

الرواكيب هى عبارة عن نموات جانبية تنشأ على جذع النخلة بعدا عن سطح الارض.

فاذا تركت تسبب ضعف النخلة ولذلك لا بد من ازالتها ، اثناء قطع السعف او التكريب .

٥- ازالة الليف :

عملية ازالة الليف هى عبارة عن ازالة الليف المتكون عند قواعد السعف ( الكرانيف ) والموجود بينها حيث ان وجود الليف يؤدى الى تعفنة خاصة عند سقوط الامطار ويعمل ذلك على تجمع الحشرات وكذلك الاصابة بالامراض الفطرية .

ثانيا : عملية التلقيح فى نخيل البلح :

تعتبر عملية التلقيح فى نخيل البلح من اهم العمليات ،حيث يتوقف عليها كمية المحصول الناتج وهى ايضا تدل على نجاح او فشل عقد ثمار البلح .

كما يجب الاهتمام التام بهذه العملية والعناية والقيام بها على اكمل وجة .

* لذلك يجب على زراع النخيل تحديد الوقت المناسب للقيام بهذه العملية ، كذلك المصدر المأخوذ منه حبوب اللقاح .

* يعتبر نخيل البلح ثناءى المسكن اى ان الازهار المذكرة على نبات والأزهار المؤنثة على نبات اخر و كلا مستقل بذاته .

* لذلك فان كمية المحصول الناتج وكذلك جودتة تتوقف على نجاح عملية التلقيح و الاخصاب .

* كذلك يمكن حدوث عملية التلقيح عن طريق الرياح والحشرات التى تقوم بنقل حبوب اللقاح من الازهار المذكرة الى الازهار المؤنثة ولاكن نسبة العقد هنا تكون ضعيفة جدا و خاضعة للظروف المختلفة وعادة بكون المحصول الناتج ضعيفة جدا .

مواعيد التزهير فى نخيل البلح:

من المعروف ان العمر الذى يصل فيه النخيل الى مرحلة التزهير يختلف باختلاف الصنف و التربة و طريقة الإكثار.سواء بذرة او فسيلة .

* يصل نخيل البلح المتكاثر بالفسيلة لمرحلة التزهير بعد ٤ -٦ سنوات فى حين يتأخر نخيل البذرة الى ١٠ سنوات.

* كذلك يختلف النخيل المنزرع فى أرض ضعيفة فى الوصول الى مرحلة الازهار عن مثيلة المنزرع فى ارض خصبة .

* الذكر الواحد ينتج من ١٠ – ٣٠ اغريض ( كوز) .

* يبدأ التزهير فى الاصناف الجافة خلال شهر يناير اما المؤنث فيكون فى اواءل شهر فبراير و اواءل شهر مارس بالنسبة للاصناف الاخرى .

اهم الشروط الواجب توفرها فى اختيار الفحل الذكر :

* ان يتناسب ميعاد نضج حبوب اللقاح مع ميعاد تزهير الاشجار المؤنثة او يسبقة قليلا.

* ان يكون هناك توافق جنسي بين حبوب اللقاح المستخدمة فى التلقيح والإناث التى تلقح بها .

* ان يكون اللقاح ذو حيوية عالية .

* ان يكون لدى الفحل القدرة على إنتاج عدد كبير من الشماريخ الزهرية ذات الاحجام الكبيرة .

* عدم تساقط الازهار المذكرة من على الشماريخ وتبقى ملتصقة بها لأطول فترة .

* اعطاء كمية كبيرة من حبوب اللقاح الحية القادرة على عملية التلقيح .

* افضل الأشجار المذكرة يكون عمرها ما بين ١٠ – ٥٠ سنة وفد يصل الى ٦٠ سنة

عدد الذكور اللازمة للتلقيح :

يمكن تحديد عدد واحد فحل نخيل ذكر لكل ٢٥ نخلة مؤنثة.،

* تحتاج كل سوباطة مؤنثة الى عدد ٥ شماريخ مذكرة للتلقيح .

* لوحظ ان اللقاح الذى يؤخذ من الطلع المبكر و الطلع المتاخر لنفس الذكر اقل حيوية من اللقاح المأخوذ من الطلع المتوسط ، حيث يتميز لقاح بالحيوية العالية و نسبة االانبات المرتفعة .

* توجد ظاهرة المعاومة فى فحول النخيل حيث يكون عدد الطلع و كمية حبوب اللقاح فى سنة مرتفع ويقل فى السنة التالية ،( المعاومة هى حمل حبوب لقاح فى عام ويتوقف او يقل فى العام التالى ) .

* وجد ان زيادة عدد الشماريخ الزهرية المستخدمة فى التلقيح تؤدى الى زيادة المحصول وتقليل نسبة الثمار الشيص ( الصيص ) غير الملقحة . جم

طرق التلقيح فى النخيل:

١ – التلقيح عن طريق الرياح .

٢ – التلقيح اليدوى بواسطة العمالة المدربة .

٣ – التلقيح الالى باستخدام الميكنة وهذا يوفر ٥٠ ٪ من العمالة اللازمة لاجراء عملية التلقيح.