أنواع الورد واسمائها ورد الشاي الهجين الورد القزمي ورد التنسيق الورد المداد الجوري الاحمر الابيض البلدي

الورد – Rosa hybrida (Roses)

تعريف الورد :

يعرف الورد باسم ملكة الأزهار ، حيث أنه منذ أقدم العصور ، والورد هو الزهرة الوحيدة المحببة إلى قلب كل إنسان فى جميع أنحاء العالم ، ويعتبر الورد هو الزهرة الوحيدة المتصدرة الأزهار جميعا .

ويرجع حب الورد راجع إلى جمال ازهارة وتنوع الوانها والراءحة الجميلة وكذلك قدرة نباتات الورد على تحمل الظروف الجوية والبيئة القاسية ،

أنواع الورد

تقسم انواع الورد إلى الأقسام الاتية :

القسم الأول:

ورد التهجين ( ورد هجين الشاى ) – Hybrid tea roses

يعتبر ورد التهجين أهم انواع الورد ، حيث يحتوى على أهم الأصناف التجارية إلتى تزرع لغرض الحصول على أزهار القطف .وتمتاز أنواع هذا القسم بأن لها سوق مزهرة طويلة ، والأزهار لها شكل مميز واضح ، اذ تكون الأزهار كبيرة الحجم أو متوسطة ، اذ تكون الأزهار فردية على السوق المزهرة وللأزهار راءحة عطرية قوية او خفيفة ، وتزهر النباتات بغزارة فى موسمى الصيف والخريف ، وهى أنواع ناتجة عن التهجين . ومنة أنواع تعرف بالأنواع النمطية أو هجين الشاى Standard or tea roses وهناك أنواع منة شجرية Tree roses ويتم التكاثر فى جميع انواعه بالتطعيم .

القسم الثانى :

ورد التنسيق Floribunda roses

تزرع هذه الأنواع فى الحداءق بغرض التنسيق ، وليس للقطف ،حيث تمتاز بأنها تعطى أزهارها فى عناقيد أو مجاميع وبأعداد كبيرة ، وتتفتح كثير من الأزهار فى العنقود الواحد فى وقت واحد متعددة الألوان ، إلا أنها لا تصلح للقطف .

وتزرع هذه النباتات فى الأماكن الاتية ، من الحديقة:

* تزرع فى أحواض الزهور .

* تزرع فى مجرات الزهور .

*تزرع فى الحداءق كنماذج منفردة.

* تزرع فى الحداءق الصخرية .

* تزرع فى حدائق الأسطح.

وقد نتجت عن هذه الأنواع من التهجين أنواع الورد القزمى Polyanthus وورد هجين الشاى Hybrid tea وهى أنواع تزهر فى الصيف والخريف بصفة مستمرة ، وتنتج إعداد كبيرة من الأزهار، وتعتبر هذه الأصناف من الأصناف السهلة فى زراعتها وتستعمل كعنصر تزيين للحداءق ، كما يمكن أن يزرع بغرض زراعة شجيرات وكذلك يصلح كنباتات أسوار، وتتكاثر هذه الأنواع بالتطعيم .

القسم الثالث :

الورد القزمى Miniature roses

نباتات هذا القسم قزمية ، لا يزيد طولها عن ٢٠ – ٣٠ سم ، وتزرع فى الأحواض الامامية نظرا لقصر طولها ، كذلك تزرع لتحديد أحواض الزهور ، كما تزرع فى الحداءق الصخرية ، وهى تمتاز بأنها صغيرة الحجم، وهى تعطى الأزهار فى عناقيد صغيرة الحجم وذات ألوان متعددة .

والنباتات ناتجة من التطعيم ، وهى تعتبر من النباتات القوية سريعة النمو وتتحمل العطش ، وهذه النباتات تزهر بصفة مستمرة فى الفترة من شهر يونيو إلى شهر نوفمبر ، كما أنها لاتحتاج إلى تقليم ، ويجب العناية بالرى خلال فصل الصيف وذلك لأن مجموعها الجذرى منتشر وغير متعمق ، كما تحتاج أيضا إلى التسميد الجيد والمنتظم .

القسم الرابع :

الورد المتسلق و المداد – Climber and Rambler roses –

الورد المتسلق و المداد هو مجموعة من النباتات المتسلقة أو المدادة ،ويعطى الورد المتسلق أفرع فى اتجاهات مختلفة ولمسافات كبيرة ،وتظهر علية الأزهار فى مجموعات فردية صغيرة ، وهى تزهر فى الصيف ، أما الورد المداد فإن افرعة تمتد على سطح ألتربة وتنتج أزهار كبيرة الحجم ، وتزهر أكثر من مرتين فى السنة ، ونباتاتة سريعة النمو ، وتتكون الأزهار على النموات الحديثة ، لذلك يحتاج إلى التقليم كل عام وذلك للتخلص من الافرع المتخشبة .

تقسيم الورد تبعا لطبيعة النمو

يمكن تقسيم أنواع الورد بالنسبة لطبيعة نموها إلى المجموعات الاتية

اولا – مغطيات ألتربة Cround cover roses .

وهى أنواع من الورد القزمى أو المداد ولا يزيد طولها عن ٣٠ – ٥٠ سم

ثانيا – الورد الشجيرى Shurbs roses

وهذا النوع يعطى نموات تشبة الشجيرات، حيث أنها عديدة الأفرع وتنقسم إلى مجموعتين .

* المجموعة الأولى: وهى شجيرات مرتفعة يصل طولها إلى أكثر من ٦٠ سم .

* المحموعة الثانية : وهى شجيرات قصيرة يقل طولها عن ٦٠ سم .

ثالثا : الأشجار النمطية Standard or tree roses –

وهى تعطى نموات تشبة الاشجار ، حيث يكون لها ساق ظاهر ، وكذلك لها تاج متفرعة ، ومنها الأشكال الاتية.

* شكل شجرى نصف داءرى يصل ارتفاعها إلى ٧٥ سم .

* شكل شجرى داءرى يصل ارتفاعها إلى ١٠٠ سم ( واحد متر ) .

* شكل شجرى عمودى يصل ارتفاعها إلى ١٦٠ سم .

* شكل شجرى متهدل يصل ارتفاعها الى ١٥٠ سم .

رابعا : الورد المتسلق Climbing roses –

وتنتج هذه الأنواع نموات وأفرع فى اتجاهات مختلفة وهى قد تكون مدادة أو متسلقة .