زراعة الجزر معلومات برنامج التسميد اصناف الجزر المشهورة التربة المناسبة للزراعة

زراعة وتسميد الجزر والبرنامج الزراعي المتكامل من اصناف واكثار يعتبر الجزر من أهم محاصيل العاءلة الخيمية ( Umbelli Ferea ) .

تتم زراعة الجزر للحصول على الجذر الذى يتكون من السويقة الجنينة السفلى والجزء العلوى المتضخم من الجذر الذى يستخدم طازجاً أو مطهيا أو لعمل الحساء والمخللات وأيضا المربى .

ويعتبر الجزر ذا قيمة غذائية مرتفعة حيث يحتوى كل ١٠٠ جم على المكونات الآتية .

٤٢ سعر حرارى و ٨٨،٢ جم ماء و ١،١ جم بروتين و ٢، جم دهون و ٩،٧ جم مواد كربوهيدراتية و ١ جم ألياف و ٨، ألياف وأيضا ٣٧ مجم كالسيوم ، و ٣٣ مجم ماغنسيوم ، و ٦، مجم ثيامين و ٠٥، مجم ريبوفلافين و ٦، نياسين و ٨،٠ مجم حامض الاسكوربيك و ٤٧ مجم صوديوم و ١١٠ وحدة دولية من فيتامين A .

معلومات عن نبات الجزر

الجزر نبات عشبى حولى أو ذو حولين ويتوقف ذلك على الصنف ودرجة الحرارة الساءدة فى الشتاء .

الجذور :

الجذر الأولى قوى ويتعمق بسرعة فى ألتربة فى بداية النمو وتنشأ الجذور الجانبية على إمتداد الجذر الرءيسى كثيفة فى الطبقة السطحية ( ٥ – ١٠ سم ) العلوية تنمو أفقيا لمسافة ٦٠ – ٧٠ سم وتتعمق حتى ٩٠ – ١٥٠ سم قرب نضج النباتات .

يتكون جذر الجزر من منطقتين هما القلب الخارجى والقلب الداخلى .

أما القلب الخارجى فهو يعتبر المخزن الرءيسى للسكر ، والقلب الداخلى كلما كان صغيرا يزداد حجم القلب الخارجى وتتحسن نوعية وصفات الجزر .

ساق وأوراق الجزر:

ساق الجزر قصيرة فى موسم النمو الأولى وتحمل مجموعة من الأوراق المتزاحمة وتطول الساق فى الموسم الثاني ويصل ارتفاعها إلى نحو ٦٠ – ١٢٠ سم ، والورقة مركبة متضاعفة ويتكون كل منها من ٢ – ٣ أزواج من الوريقات ووريقة طرفية .

الأزهار:

يعطى نبات الجزر نورة خيمية والأزهار خنثى وتنتهى كل من الساق الرءيسية وتفرعاتها الأولية والثانوية بنورة .

التلقيح فى الجزر خلطى ويتم عن طريق الحشرات ، وتعتبر حشرة النحل  من أهم الحشرات إلملقحة ويلزم توفيرها فى حقول إنتاج بذور الجزر بحيث لا تقل كثافتها عن ١٠ حشرات لكل متر مربع من الحقل .

أصناف الجزر:

تقسم أصناف الجزر على حسب طول الجذر اذ يجب أن يبلغ طول الجذر ٤ أمثال قطرة عند الكتف أو قصير ويقل طولة عن أربعة أمثال قطرة عند الكتف .

أو عن طريق شكل الجذر فهناك المنسحب إلى نهاية مدببة أو يكون اسطواني  ذو نهاية مستديرة أو يكون الجذر قلبى الشكل أو كروى وقد يكون الجذر يستدق تدريجيا إلى نهاية مستديرة وعريضة.

كما يمكن التقسيم حسب لون الجذر فهناك الجذر البرتقالى أو برتقالى ماءل إلى القرمزى أو يكون برتقالى ماءل إلى الأحمر او يكون لونة أصفر أو يكون بنفسجى كما فى الصنف البلدى .

وقد يكون الحذر طويل يميز الصنف أو يكون قصير .٣

أهم الصفات المرغوبة فى الجزر:

١ – النضج المبكر والمحصول المرتفع .

٢ – اللون والشكل المناسبان لذوق المستهلك ويفضل فى العادة اللون البرتقالى القاتم والشكل الاسطوانى أو المستدق 

٣- صغر حجم القلب الداخلى.

٤- الا تنفصل الأوراق بسهولة عن الجذر عند الحصاد .

٥- المقاومة للحرارة المرتفعة

٦ – المقاومة للأزهار المبكر .

٧ – المقاومة للأمراض.

أهم أصناف الجزر المنتشر زراعتها :

١ – الصنف البلدى :

النمو فى الصنف البلدى قوى لكنة غير متجانس فى شكل أو لون أو حجم الجذور وتأخذ الجذور اللون البنفسجي القاتم وهو لون القلب الخارجى ، كما ان منطقة القلب الداخلى كبيرة ذات لون أبيض أو أصفر ، وتتناقص زراعة هذا الصنف  باستمرار.

٢ – صنف شانتناى :

جذور هذا الصنف قصيرة مخروطية الشكل تستدق إلى نهاية عريضة ، وهو من أكثر الأصناف انتشارأ حيث يتميز بالمحصول المرتفع.

ويتبع هذا الصنف من الجزر أصناف شانتناى لونج تايب وصنف شانتناى رد كورد الذى يتميز بقلبة الداخلى البرتقالى القاتم .

٣ – صنف نانتس:

هذا الصنف من الجزر يمثل مجموعة من الأصناف ذات جذور أسطوانية ونهاية مستديرة لونها برتقالي قاتم وجذورها غضة غير متخشبة وذلك لصغر حجم القلب الداخلى بها . 

يعاب على هذا الصنف ضعف النمو الخضرى وسهولة الإنفصال عن الجذور عند الحصاد.

ومن أهم الأصناف المحسنة من هذه المحموعة ، صنف نانتس اسبرونج توب الذى لا تنفصل اوراقة بسهولة عن الجذور و صنف نانتس سكارت و صنف نانتس أمبرو فدكورلسن .

٤ – صنف أمبراطور :

يمثل هذا الصنف مجموعة من الأصناف ، التى تتميز بنموها الخضرى القوى وجذورها الطويلة المستدقة الناعمة وأكتافها المستديرة ولونها البرتقالى القاتم من الداخل والخارج وجودتها العالية .

ومن اصنافة المحسنة صنف أمبراطور لونج و صنف أمبراطور لونج ٥٨ .

٥ – صنف دانفرز ١٢٦ : 

يمثل هذا الصنف مجموعة من الأصناف وهى تعد وسطا فى الطول بين صنف الشانتناى و صنف أمبراطور ومن هذه المحموعة صنف دانفرز لونج هاف .

التربة المناسبة لزراعة الجزر :

ينمو الجزر جيدا فى الطميية الخفيفة جيدة الصرف ولكن يفضل زراعة الجزر فى الأراضي الرملية لإنتاج محصول مبكر ولاكن تقل جودة اللون .

زراعة الجزر فى الأراضي الطميية يزيد من انتاجية المحصول ولاكنة يكون غير مبكر .

يجب تجهيز الارض جيدا  وان تكون ناعمة خالية من الأحجار والقلاقيل لأن جذور الجزر أذا صادفها احجار تكون الجذور غير منتظمة .

ولا ينصح بزراعة الجزر فى الأراضي الرملية الجيرية لأنها تكون قشور سطحية صلبة وبالتالي يتأخر انبات البذور وتكون البادرات المنتجة ضعيفة .

تحتاج بذور بذور الجزر للأنبات ألى مجال حرارى بين ٧ -٢٩  درجة مؤية بينما النمو الخضرى يحتاج الى درجة حرارة حوالى ٢٩ درجة مؤية ، بينما يحتاج الى درجة حرارة منخفضة نسبيا حتى الحصاد.

طرق اكثار الجزر :

يحتاج فدان الجزر ألى ٢،٥ – ٥ كجم من البذور ، ولا يتم شتل الجزر انما يتم زراعة البذور مباشرة بالحقل .

زراعة الجزر :

زراعة الجزر ف حالة الرى بالغمر :

١ – يتم سر البذور على جانبى الخط على الريشتين.

٢ – يتم زراعة البذور فى أحواض ٢×٣ متر وتكون فى سطور بين كل سطر والاخر ٢٥ – ٣٠ سم .

زراعة الجزر فى حالة الرى بالرش : 

تتم الزراعة فى سطور تبعد ٢٥ سم عن بعضها البعض وتترك مسافة ٦٠ سم كل ٤ – ٦ سطور وذلك لمرور العمال لخدمة النباتات بالحقل .

مواعيد زراعة الجزر :

١ – تتم زراعة الصنف البلدي فى منتصف شهر اغسطس ألى نهاية شهر ديسمبر .

٢- تتم زراعة الأصناف الأجنبية خلال منتصف شهر أغسطس وإلى نهاية شهر فبراير.

عمليات خدمة الجزر :

١ – الخف :

تتم عملية الخف عندما يصل طول النباتات ٥ – ٦ سم ويتم الخف بعد شهرين من الزراعة على ان تكون المسافة بين النباتات ٥ – ١٠ سم .

٢ – العزيق :

يجب ازالة الحشاءش بإستمرار وذلك بتكويم بعض التراب حول النباتات وذلك لضمان عدم ظهور الأكتاف .

٣ – يجب مراعاة تنظيم عملية الرى للأسباب الآتية .

  * نقص الرطوبة يسبب تكوين جذور طويلة خشنة الملمس  وأيضا صلبة و متخشبة .، ويسبب انخفاض نسبة السكر فى الجذور .

* انخفاض نسبة الرطوبة يسبب تشقق الجذور .

برنامج تسميد الجزر

الجزر محصول مجهد للأرض ويجب العناية بالتسميد والاحتراث حتى لا يؤدى ألى نقص المحصول وكذلك .

* الأفراط فى التسميد الازوتى يزيد المجموع الخضرى على حساب نمو الجذور .

*الاهتمام بالفوسفور لانه يؤدى ألى زيادة نسبة السكر بالجذور .

* الاهتمام بالتسميد البوتاسى لانه ضرورى لانتقال الكربوهيدرات من الأوراق ألى الجذور .

جدول تسميد الجزر:

١ – يجب أضافة ٢٠ متر مكعب من السماد العضوى جيد التحليل أثناء تجهيز الارض للزراعة + ٢٠٠ كجم من سماد سلفات النشادر ٢٠،٥٪ + ٢٥٠ كجم من سماد سوبر فوسفات ١٥٪  + ١٠٠ كجم من سماد سلفات البوتاسيوم على ان يضاف على دفعتين .

الدفعة الاولى بعد شهر من الزراعة والدفعة الثانية بعد ٣ اسابيع من الدفعة الاولى .

العيوب الفسيولوجية :

١ – تفرع الجذور:

يحدث تفرع الجذور نتيجة أضافة اسمدة عضوية غير متحللة جيدا.

٢ – تفلق الجذر :

ويحدث ذلك نتيجة تأخر الحصاد وزيادة المسافة بين النباتات وكذلك زيادة التسميد الازوتى.

٣ – الأزهار المبكر :

وهو الأزهار قبل الحصاد وهو يختلف باختلاف الأصناف ويحدث نتيجة للظروف الجوية غير المناسبة .