pexels photo 9930026
زراعة العنب

مشاكل زراعة العنب فى الاراضى الصحراوية

انواع الاراضى الصحراوية.

اولا: الاراضى القلوية .وهى أراضى حبيباتها
مفككة ولا تحتفظ بالماء وهى ايضا خالية من
العناصر الغذاءية وكذلك المادة العضوية .

ثانيا : الاراضى الرملية الجيرية. وهى اراضى
تحتوى على نسبة عالية من كربونات الكالسيوم
( الجير ) حيث يحدث تثبيت للفسفور والحديد
ومن اهم خواص هذه الاراضى الجفاف السريع
للتربة وخاصة الطبقة السطحية ،ويمكن زراعة
العنب فى الاراضى التى تحتوى على نسبة من
الكالسيوم حوالى ١٠ – ٢٠ ٪ .
مشاكل انتاج العنب فى الاراضى الصحراوية وحلها
من اهم مشاكل زراعة العنب فى الاراضى الصحراوية ..
برنامج مكافحة افات وامراض العنب

اولا : قلوية التربة .

قلوية التربة تعنى ارتفاع الاس الايدروجينى (PH )

بين ( ٧ – ٨ ) مما يؤدى الى ضعف امتصاص العناصر

الغذاءية والاسمدة العضوية والكيماوية التى تضاف

للتربة ،ويثبت جزء من هذه العناصر والاسمدة فى

صورة غير قابلة للامتصاص مما يؤدى الى ارتفاع

نسبة الملوحة بالتربة .

ثانيا : ملوحة التربة.

تعانى معظم الاراضى الجديدة من الملوحة ،وهذا

يؤدى ايضا الى ضعف امتصاص النباتات للاسمدة

والعناصر الغذاءية المختلفة .وايضا تؤدى الى ضعف

الجزور وبالتالى يؤدى الى ضعف النباتات بصفة عامة

ثالثا : اعفان الجزور .

حيث تؤدى ملوحة التربة وماء الرى الى ضعف الشعيرات الجزرية لشجيرات العنب ويجعلها

سريعة الاصابة بأعفان الجزور وبالنيماتودا ،

وتصاب الشجيرات بالضعف وعدم النمو الجيد .

وكيفية التغلب على تلك المشاكل هى كلأتى:

١- يجب قبل الزراعة إجراء عمليات التحليل

المعملى الخواص التربة والعناصر الغذاءية

المتوفرة والاخرى الناقصة ،كذلك يجرى تحليل

مياة الرى ومعرفة نسبة الملوحة بها .

علاج النيماتودا في العنب

٢ – يجب اضافة الاسمدة العضوية المتحللة جيدا

او اضافة الكمبوست الجيد وايضا استخدام حمض

الهيومك وذلك لتحسين خواص التربة وزيادة

وتحسين تكاثر الكاءنات الحية النافعة بها .

كذلك استخدام المخصبات الحيوية الطبيعية

( اكتفيور ) لمعالجة الملوحة المرتفعة وماء

الرى وخفض قلوية التربة ،مما يؤدى الى ت

تحسين خواص التربة وسرعة امتصاص العناصر

الغذاءية وذلك بمعدل ١٠ لتر للفدان بعد اذابتها

فى ٦٠٠ لتر ماء وايضا يضاف السماد العضوى

المتحلل جيدا او الكمبوست للتربة قبل الزراعة.

ويمكن استخدام النيل فيرتايل ( Nile fertile )

الذى يحتوى على الكبريت وعناصر أخرى هذا

بالأضافة الى البكتريا المؤكسدة حيث يؤدى الى

خفض PH ويضاف لشجيرات العنب بمعدل

نصف كجم للشجيرة الواحدة فى الارض الرملية

اما فى الاراضى الجيرية فيضاف بمعدل ٧, كجم

لهذا يجب الحرص التام على معالجة الاراضى
ومياه الرى واضافة الأسمدة العضوية المتحللة
جيدا او الكمبوست قبل الشروع فى زراعة
شجيرات العنب ومن المهم ايضا اضافة
المخصبات الحيوية للتربة للاستفادة التامة
من العناصر الغذاءية بالتربة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *