كيف تزرع الورد المقطوف – ميعاد الزراعة – مسافات الزراعة- إعداد الشتلات – زراعة شتلات الورد

اولا : ميعاد الزراعة

تزرع أغلب نباتات الورد ملشا ، لذلك يتم زراعتها فى فترة سكونها ، وقبل تفتح براعمها أى فى فصل الشتاء ، وتختلف فترة باختلاف ظروف المناخ .

ففى المناطق متوسطة البرودة ، تكون فترة السكون قصيرة  لا تتعدى عدة أسابيع .

أما فى المناطق شديدة البرودة، فتكون فترة السكون طويلة ،قد تصل إلى ٤ – ٦ شهور .

وتختلف الظروف المناخية فى مصر فإن فترة السكون تكون محصورة بين شهر نوفمبر وشهر ديسمبر ، ويمكن تأخير الزراعة إلى شهر يناير وشهر فبراير وشهر مارس.

هذا ويتوقف إختيار ميعاد الزراعة فى داخل هذة الفترة ( شهر نوفمبر – إلى شهر مارس ) على الصنف المرغوب زراعتة اذ تحتاج بعض الأصناف إلى فترة زمنية طويلة حتى تبدأ براعمها فى التفتح ، و نظرا لأن هذه الأصناف بطبيعتها وصفاتها الوراثية ، تكون بطيئة النمو ، بعد الزراعة مباشرة.

١ – زراعة الورد فى الارض المستديمة فى الخريف ( شهر نوفمبر وشهر ديسمبر )

من مميزات الزراعة فى هذه الفترة أن الظروف الخاصة بالتربية والمناخ فى هذه الفترة تكون ملاءمة ، كما أن هناك للنباتات فرصة لتكوين وانتشار المجموع الجذرى ، قبل حلول فصل الربيع .

ولاكن يعاب على على هذا الميعاد الاتى .

* قد تحتاج زراعة الورد فى هذه الفترة الى الحماية من البرد الشديد الذي يسبب ضررا كبيرا ، ويؤدى إلى إلى موت نسبة كبيرة منها ، فى حالة تعرض. النباتات إلى الصقيع .

* قد يحدث فى بعض المناطق تجمد لمياة ألتربة ، فلا يستطيع النبات الحصول على كمية المياة اللازمة ، مما يتسبب فى عطش فسيولوجيا للنباتات.

ملخص مواعيد زراعة الورد فى الارض المستديمة :

مواعيد زراعة الورد فى أصص:

تتم زراعة الورد فى أصص فى الأشهر الاتية .

شهر ابريل – شهر مايو – شهر يونيو – شهر يوليو – شهر أغسطس – شهر سبتمبر – وحتى نصف شهر أكتوبر.

مواعيد زراعة الورد ملشا فى الأراضي الخفيفة :

تتم زراعة الورد ملشا فى الأراضي الخفيفة فى الأشهر الاتية .

تتم الزراعة فى شهر نوفمبر وشهر ديسمبر .

زراعة الورد فى الأرض الثقيلة والأراضي الباردة والزراعة فى المناطق الممطرة:

تتم زراعة الورد فى الاراضي الثقيلة والاراضي الباردة والمناطق الممطرة فى آخر شهر فبراير وشهر مارس .

* عند تعرض النباتات إلى شتاء دافىء ، تدفع النباتات إلى النمو وإخراج نموات جديدة ، أما اذا حدث وتعرضت النباتات إلى صقيع الربيع ، تموت هذه النموات الجديدة.

٢ – زراعة الورد المتأخرة فى شهر فبراير وشهر مارس :

تعتبر الزراعة خلال شهر فبراير وشهر مارس انسب مواعيد زراعة الورد فى الاراضي الثقيلة ،كذلك الأراضي المعرضة للبرودة الشديدة والامطار الغزيرة ، كما أن النباتات لاتحتاج إلى وساءل لحمايتها من البرد بعد الزراعة .

ولاكن يعاب على هذه الميعاد الاتى.

*. تكون الحرارة فى بعض الأحيان ، غير صالحة للزراعة حتى نهاية فصل الربيع ،

* قد تكون درجة حرارة التربة منخفضة جدا مما يؤدى إلى تأخير نمو المجموع الجذرى،

* مع هذا مع إنخفاض درجة حرارة التربة يساعد على نمو المجموع ألخضرى مما يؤدى إلى فقد الماء عن طريق الأوراق والسيقان ( عدم نمو المجموع الجذرى مع نمو المجموع ألخضرى مما لا يتناسب مع بعضهما البعض )

* عدم قدرة الجذور وكبر المجموع الخضرى يؤدى إلى جفاف ألافرع والأوراق ويموت النبات نتيحة لذلك .

* يمكن زراعة أصناف الورد إلتى تزرع فى اصص أو أكياس بلاستيك يمكن زراعتها فى شهر نوفمبر وإلى شهر مارس .

مسافات زراعة الورد فى الأرض المستديمة :

 مسافات زراعة الورد التى ينصح بها وهى كلاتى.

١ – الورد القزمى : يزرع على مسافة ٢٠ – ٢٥ سم

٢ – ورد التهجين أو ورد التنسيق يزرع على حسب النوع كلاتى .

* الانواع القصيرة تزرع على مسافة ٤٠ – ٥٠ سم .

* الانواع المتوسطة الطول تزرع على مسافة ٥٥ – ٦٠ سم .

* الانواع الطويلة تزرع على مسافة ٧٠  – ٧٥ سم .

٣ – الورد الشجيرى يتم زراعتة على مسافة ٩٠ – ١٢٠ . .

٤ – الورد المتسلق يتم زراعتة على مسافة ٢٠٠ – ٢١٠ سم .

٥ – الورد المداد يتم زراعتة على مسافة ٢٥٠ – ٣٠٠ سم .

ثالثا : إعداد شتلات الورد

إعداد الشتلات للزراعة فى الأرض المستديمة .

يتم إعداد نباتات الورد إلتى تزرع ملشا ، كلأتى.

* فك الحزم ، وغمس الشتلات فى إناء به ماء بارد لمدة ٦ ساعات قبل الزراعة .

* يتم تقليم المجموع الجذرى وذلك بقص الأجزاء الطويلة جدا وتسوية الجذور بتناسق تامة.

* تقليم المجموع ألخضرى بحيث يتم قص ألافرع المتهدلة والطويلة.

* يتم زراعة الشتلات بعد ذلك مباشرة فى الأرض على أن تكون فى وضع  متساويا مع سطح التربة تماما ويتم تغطيتها بالبيت موس الرطب وجزء من تراب الجورة.

* فى حالة عدم إمكانية الزراعة يتم وضع الشتلات فى كيس من الخيش وتوضع فى التربة فى وضع افقى وتغطى بالبيت موس الرطب وتبلل جيدا ويتم ردمها لحين زراعتها .

كما يجب مراعاة فحص الشتلات قبل زراعتها في الأرض المستديمة .

* يجب أن تكون الشتلة قوية النمو.

* أن يكون المجموع الجذرى بحالة جيدة .

* أن يتم ازالة الجذور التالفة والميتة .

* ازالة الأجزاء الجافة من المجموع الخضرى  , وكذلك الأوراق الجافة والأزهار وألثمار من ألافرع أن وجدت

* عدم زراعة النباتات المصابة بالأمراض الفطرية والحشرات .

* فى حالة جفاف الشتلة ، يمكن إعادة غمسها فى إناء به ماء بارد لمدة ٦- ٨ ساعات حتى تستعيد نضارتها من جديد .

رابعا : إعداد الأرض للزراعة ( زراعة الورد )

١ – فى حالة الزراعة فى تربة جديدة .

* وجد أن احسن البيئات لنمو النباتات بصورة جيدة يتم إعداد وتحضير المخلوط الاتى .

يتكون المخلوط من تربة زراعية جيدة خالية من الحشاءش والافات والامراض الفطرية ( أمراض التربة) + بيت موس + سماد عضوى خالى من الحشاءش والأمراض الفطرية وألافات بنسبة ١: ١،٥ : ١،٥ بالحجم ، ويتم خلطها جيدا مع بعضها البعض ويتم إعدادها قبل الزراعة بمدة ٢ – ٣ شهور على أن يتم تقليبها من وقت إلى آخر.

٢ – فى حالة الزراعة بدون تربة جديدة ( بدون تغير التربة )

تحتاج الأرض إلتى سوف يتم زراعة الورد بها إلى.

ويجب أن تتبع الخطوات الآتية لإعداد الأرض لزراعة الورد .

* تقليب الأرض جيدا لعمق ٤٠ – ٥٠ سم وتقلب جيدا حتى تكون صالحة للزراعة ويجب أن يتم ذلك قبل الزراعة بمدة ٣ – ٥ شهور وتترك معرضة للشمس .

١- إضافة طبقة من السماد العضوى ( السماد البلدى ) بسمك ٥ – ١٠ سم فوق سطح التربة على أن يكون خالى من الحشاءش والأمراض الفطرية .

٢- إضافة طبقة من البيت موس فوق سطح التربة وتخلط مع السماد العضوى وتخربش الأرض جيدا بعد الإضافة أو بالحرث العميق لعمق ٤٠ – ٥٠ سم .

٣- يتم تسوية سطح ألتربة جيدا .

٤ – يتم غمر الأرض بالماء عدة مرات .

٥ – إعادة تسوية الأرض جيدا استعدادا للزراعة ( حتى يحين ميعاد الزراعة ) .

٦ – يفضل زراعة الورد بالأرض إلتى تميل إلى الحموضة بين ٦ – ٦،٥ PH .

٧ – إذا كانت الأرض قلوية يتم علاجها بإضافة الجبس الزراعي بنسبة ١ كجم لكل ٣٥ متر مربع من الأرض.

خامسا : زراعة شتلات الورد فى الأرض المستديمة :

يتم إتباع الخطوات الاتية عند زراعة الشتلات .

١- يجب عدم تعريض الشتلات للشمس المباشرة عند زراعتها.

٢- يتم عمل حفرة بعمق ٤٠ – ٥٠ سم ( جورة ) .

٣- إذا كانت إعداد الشتلات كبير يتم عمل خندق بنفس الأبعاد ، بدلا من الحفر المستقلة .

٤ – يتم ملء الجورة إلى منتصفها بخليط ألتربة على شكل نصف دائرة ، مع الضغط عليها لكبس حبيبات ألتربة.

٥ – يتم وضع الشتلة فى منتصف الجورة ، بحيث تكون منطقة التطعيم على عمق ١٠ سم تحت سطح ألتربة مع التغطية بخليط ألتربة والبيت موس السابق التحضير .

٦ – يتم رى الجورة جيدا ( تملاء بالماء ) وعندما تتشرب الماء يعاد ربها ثانيا .

٧ – فى حالة هبوط ألتربة حول ساق النبات يعاد ملؤها بخليط التربة مرة أخرى.

٨ – يتم وضع لافتة يكتب عليها الصنف وميعاد الزراعة وإسم الشخص الذي قام بزراعة الشتلات .

٩ – فى حالة زراعة الورد الشجيرى يتم وضع سنادات بجوار الشتلات وتربط بالرافيا( خيوط البلاستيك ) على خفيف وليس بقوة .

زراعة نباتات الورد المنزرعة فى أصص فى الأرض المستديمة :

١ – يتم عمل جورة أبعادها من جميع الجهات أكبر من محيط الاصيص بما يعادل ١٥ سم .

٢- يتم نزع النباتات من الاصيص بحذر شديد أو من الكيس ، بحيث لا يؤدى ذلك إلى تقطيع المجموع الجذري.

٣ – يتم وضع النباتات بالجورة بحيث تكون فى مستوى سطح ألتربة ( تكون النباتات على عق ١٠ سم ويوضع التراب عليها ) حتى تكون فى مستوى سطح ألتربة.

٤- يتم رى الأرض كالسابق فى الزراعة السابق ذكرها .