كيفية علاج مرض التدرن التاجى فى العنب

مرض التدرن التاجى من الامراض البكتيرية التى تصيب اشجار العنب و البكتريا المسببة لهذا المرض هى .

Agrobacterium tumelaciens

مرض التدرن التاجى من الامراض البكتيرية ويصيب كثيرا من اشجار الفاكهة تحت ظروف البيئة المصرية ، وشوهد المرض فى مناطق مختلفة من منطقة حوض البحر الابيض المتوسط.

اسباب الاصابة بمرض التدرن التاجى فى العنب :

لوحظ ان معظم النباتات ذات الفلقتين حساسة لهذا المرض بعكس النباتات ذات الفلقة الواحدة ، وسمى هذا المرض بمرض التدرن التاجى ، وذلك لان التدرنات اى الأورام كثيرا ما تكون فى منطقة التاج فى الاشجار المصابة ، ولاكن ذلك لا يمنع ظهور تلك الاورام فى اى مكان اخر على المجموع الجذرى عندما تكون الاصابةشديدة، ولاكن لا يجب الخلط بين الاورام الناتجة عن مرض تعقد الجذور الفطرى وبين الاورام الناتجة عن مرض التدرن التاجى البكتيرى .

كيفية الإصابة بمرض التدرن التاجى فى العنب :

تشير جميع النتائج عن ان الجروح هى الطريق الوحيد للاصابة بالمرض وذلك بمهاجمة البكتيريا لمكان الجروح ، وبدون الجروح التى تحدث ميكانيكيا او عن طريق حشرات التربة لا تستطيع البكتريا المسببة للمرض إصابة المجموع الجذرى للنباتات .

اعراض الاصابة بمرض التدرن التاجى فى العنب :

من اهم اعراض مرض التدرن التاجى تهتك الخلايا البرانشيمية فى منطقة الجروح حيث تدخل البكتريا وتعيش فى المسافات البينية للخلايا فى منطقة القشرة و تفرز مواد منشطة للانقسام وتنتشر جانبيا وتؤدى الى الاورام ويتوقف حجم الاورام على عمق الجرح فكلما كان الجرح عميقا ازداد حجم الاورام والعكس صحيح .

وتكون هذه الاورام فى بداية تكونها طرية غضة ولاكنها تتصلب بعد ذلك مع تقدم الإصابة وتصبح صلبة خشنة بنية اللون ومع شدة الاصابة تتحلل الاورام و تتفتت ثم تتعفن الجذور.

و البكتريا المسببة لهذا المرض تعتبر من الميكروبات التى تعيش فى التربة ، وتنتشر بدرجة كبيرة فى مشاتل الفاكهة وتسبب مشاكل وخساءر اقتصادية حيث ان جميع الشتلات المصابة بهذا المرض يجب التخلص منها بالاعدام وعدم زراعتها فى الارض المستديمة ، كذلك عند ظهور هذه البكتريا لا يجب زراعتها بأى من شتلات او اشجار الفاكهة لمدة ثلاث سنوات ويجب تعقيم التربة للتخلص من هذه البكتريا المسببة لمرض التدرن التاجى.

مكافحة مرض التدرن التاجى والوقاية منه:

تعتمد المقاومة فى هذا المرض اساسا فى المشاتل حيث من الصعب مقاومة هذا المرض بعد زراعة الشتلات فى الارض المستديمة على ان يتبع الاتى.

* زراعة عقل سليمة خالية من المرض فى أرض سليمة خالية من البكتريا الممرضة والخالية نسبيا من حشرات التربة مثل الدودة القارضة خاصة الاراضي التى تستعمل كمشتل .

* ضرورة التأكد من خلو الشتلات من الاصابة قبل نقلها الى الارض المستديمة ، وذلك بفحصها جيدا والتأكد من عدم وجود جروح عليها كذلك اعدام الشتلات المصابة .

* يجب الحرص التام على عدم أحداث جروح بالشتلات أثناء خدمة الارض حتى لا تحدث جروح تسهل دخول البكتريا الى داخل الشتلات .

* يمكن استئصال الاورام من على الجذور كيماويا عن طريق استعمال محاليل من الايودين مع كحول الميثيل و حامض الخليك الثلجى او محلول زيت القرنفل مع حامض الخليك الثلجى وذلك بدهان سطح الاورام ثم زراعة الشتلات بعد علاجها .

* عند عمل العقل لغرض الزراعة يجب غمر السيقان فى محلول هيبوكلوريت الصوديوم ٥ ٪ أو غمس العقل فى ماء ساخن درجة حرارتة ٤٥ درجة مؤية.

* يمكن اتباع اسلوب المقاومة الحيوية وذلك قبل زراعة الشتلات فى الارض المستديمة وذلك بغمر الشتلات فى المعلق البكتيرى من بكتريا Agrobacterium radiobacter وهى من ميكروبات التربة المترممة والموجودة مصاحبة مع البكتريا المرضية فى المنطقة المحيطة بجذور النباتات ، ومن الممكن عزلها من التربة المحيطة بالنباتات السليمة، وقد استخدمت هذه البكتريا فى مقاومة مرض التدرن التاجى تجاريا فى معظم البلاد المنتشر فيها مرض التدرن التاجى .

أضف تعليق

You cannot copy content of this page