طريقة  زراعة قصب السكر اهم العمليات خريفي وربيعي تسميد اصناف تربة 


طريقة زراعة قصب السكر

  • اقطع جزء من ساق نبات قصب قوي
  • يتم وضع الجزء المقطوع في العربة علي عمق اقل ٤ سم بشكل افقي بدون ميل
  • وضع القصب في صفوف متراصة بعد كلامنها ٢متر لمراعها الظل والحصاد

قصب السكر من نباتات المناطق ألأستواءية و التحت استوائية التى تتسم بنسبة الرطوبة المرتفعة  .

و يتميز قصب السكر بكونة محصول يمكنة التكيف للنمو فى مدى واسع من الظروف البيئية المختلفة ، فهو يزرع على مستوى العالم فى مدى يتراوح من ٣٧ درجة شمالا ( جنوب اسبانيا ) الى ٣١ درجة ( جمهورية جنوب افريقيا ) .

وينتج قصب السكر محصول كبير من العيدان فى  العديد من الاراضي ذات درجات مختلفة من البناء ، ويتمكن قصب السكر من النمو فى الأراضي ذات درجة حموضة PH من حوالى ٤ – ١٠ ، رغم حدوث بعض المشاكل فى التغذية مع زيادة او نقص الحموضة.

كما يمكن لنباتات القصب ان تنمو فى الأراضي الملحية مع العناية الجيدة بعمليات الخدمة المختلفة .

و من اهم مميزات نبات قصب السكر انه محصول اقتصادى كبير حيث يستخرج منه السكر كعصير للعيدان و كذلك العسل الاسود .

التربة المناسبة لزراعة القصب :

تتم زراعة القصب فى مدى واسع من الاراضي ابتدأ من الاراضي متوسطة الخصوبة الى الأراضي عالية الخصوبة وكذلك الاراضي المستصلحة حديثا على ان يكون هناك اهتمام تام بعمليات الرى والتسميد والخدمة الجيدة وازالة الحشاءش باستمرار.

حيث ان القصب من المحاصيل التى تمكث مده طويلة بالارض لذا يحب الاهتمام التام بامداد النباتات بالعناصر الغذائية فى جميع صورها من عناصر كبرى مثل النيتروجين والفوسفور والبوتاسيوم وكذلك العناصر الصغرى مثل الحديد والزنك والمنحنيز وكذلك الاهتمام باضافة عنصر الماغنسيوم والعناصر النادرة الاخرى .

ميعاد زراعة قصب السكر : 

انسب المواعيد لزراعة قصب السكر فى منطقة حوض البحر الابيض المتوسط  هى الزراعة خلال فصل الخريف وايضا الزراعة خلال فصل الربيع وتسمى العروة الخريفية والعروة الربيعية .

اولا : العروة الخريفية:

تتم زراعة العروة الخريفى خلال شهر سبتمبر و شهر أكتوبر،مع الاستمرار فى الزراعة حتى منتصف شهر نوفمبر فى المناطق ذات الحرارة المرتفعة مثل جنوب مصر .

ثانيا: العروة الربيعى : 

انسب ميعاد لزراعة القصب فى العروة الربيعى هى الفترة من اواخر شهر يناير وحتى منتصف شهر مارس .

تجهيز الارض لزراعة قصب السكر :

يمكث القصب فى الارض بعد الزراعة لمدة ١٢ شهر حتى الحصول على الكسر فى حالة القصب الربيعى والخلف ، اما فى حالة القصب الخريفى فيتم الكسر بعد ١٥ – ١٨ شهر من زراعة العقل . علاوة على عدم تجديد الزراعة لمدة ٤ اعوام .

طريقة زراعة القصب

لذلك يجب الاهتمام بتجهيز الارض جيدا قبل الزراعة بما يسمح بزيادة تعمق وانتشار الجذور وزيادة التفريع القاعدى مما يكون له الاثر الفعال والجيد على انتاج محصول القصب وتتم عملية تجهيز الارض كلاتى .

١ – الحرث السطحى للتربة :

الحرث السطحى للتربة من العمليات الهامة جدا لاعداد مهد للعقل التقاوى التى سوف تزرع حيث تسمح بالتهوية الجيدة للتربة والاحتفاظ بالماء اى تكون الارض رطبة بصورة جيدة حول المجموع الجذرى لنباتات القصب .

لذلك يجب ان يتم  حرث الارض حوالى ٣ – ٥ حرثات! متتالية لزيادة تنعيم التربة و سهولة وتعمق وانتشار الجذور فى التربة   كما يحب ان يكون عمق الحرث حوالى ٦٠ سم .

٢ – الحرث العميق :

يتم الحرث العميق تخت التربة حتى عمق ٨٠ – ١٠٠ سم وعلى مسافة ٢ متر فى اتجاهين متعامدتين فى حالة الأراضي التى ليس بها صرف مغطى يتم الحرث تحت التربة فى اتجاة واحد و موازى لخطوط الصرف وعلى مسافة متر واحد و بهدف الحرث العميق و كذلك تكسير الطبقات الصماء و تحسين الصرف وايضا زيادة تعمق الجذور .

كما ان الحرث العميق يؤدى إلى تعمق الجذور الحبلي مما يقلل من إمكانية حدوث رقاد عيدان القصب .

٣ – تنعيم التربة:

يتم تكثير القلاقيل الناتجة عن حرث التربة شديدة الجفاف ، لذا يجب الاهتمام التام بتنعيم التربة وذلك لتشجيع النباتات على النمو وتكشف البراعم( العيون ) ، وكذلك سرعة ظهورها على سطح التربة .

تسوية التربة من العمليات الهامة التى يجب الاهتمام بها حيث ان التربة المستوية تؤدى الى انتظام الرى وعدم انتشار الحشاءش وبالتالى انتشار الأمراض والافات مثل الحشرات القسرية .

٤ – تسوية التربة :

كما يفضل تسوية الارض بالليزر و عمل ميزانية شبكية لتحديد الأماكن المرتفعة والاماكن المنخفضة بكل دقة حتى يمكن اجراء عملية التسوية بدقة . 

ومن فوائد التسوية الجيدة للتربة ما يلى :

* اختصار الزمن اللازم لعملية الرى واجراء الرى بانتظام .

* كذلك التسوية الجيدة توفر ماء الرى بنسبة ٢٥٪ .

* تجانس نمو النباتات وذلك لتجانس القطاع المبتل من التربة من بداية الارض و حتى نهايتها . 

* كما تساهم التسوية الجيدة على زيادة المحصول حيث يتم تنفيد نظام الرى السطحى ، فيتم الاستغناء عن القنى و البتون مما يزيد من مساحة الارض المنزرعة ، واضافة الرى فى بطون الخطوط مباشرة باستخدام طلمبة ضخ الماء فى انبوبة مثقبة توضع بأعلى مكان فى الحقل .

٥ – اضافة الجبس الزراعى للتربة :

يتم اضافة الجبس الزراعى ( كبريتات الكالسيوم الماءية ) وذلك لخفض قلوية التربة علاوة على تجميع حبيبات التربة لوجود الكالسيوم مما يزيد من تهوية التربة .

٦ – تخطيط الأرض لزراعة قصب السكر :

يتم تخطيط الأرض لزراعة قصب السكر بمعدل ٧ خطوط فى القصبتين ، وذلك لتسهيل عملية التهوية والتخلص من نسبة الرطوبة الزائدة.، وكذلك سهولة عملية الرى وتوزيع السماد

اهم اصناف قصب السكر  :

من اهم اصناف قصب السكر ما يلى:

* صنف جيزة ٨٤ – ٤٧ .

* صنف  جيزة ٢٠٠٣ – ٤٧ .

* صنف كوبا ٥٧ – ١٤ .

* صنف جيزة تايوان ٥٤ – ٩ .

* صنف جيزة ٢٠٠٤ / ٢٧ .

كمية التقاوى اللازمة لزراعة فدان قصب السكر :

يحتاج فدان قصب السكر الى ٤،٥ – ٥ طن من عقل التقاوى حيث يتم تجهيزها كما يلى :

١ – يتم تقشير العقل فى حقل الزراعة مباشرة وذلك لعدم اتلاف العيون .

٢ – يجب ات تحتوى العقلة على ٣ عيون او ٤ عيون على الاكثر .

زراعة قصب السكر :

* الزراعة بالترديم ( التكفين ) :

يتم الزراعة بهذه الطريقة فى الأراضى الجافة، حيث يتم رص عقل التقاوى فى صفين متجاورين او صف ونصف ثم ترديم العقل ، انما الافضل الزراعة فى صف واحد .

* الزراعة بالتدويس :

و تتم هذه الطريقة برص العقل فى ارض مروية جيدا فى صفوف ثم الضغط عليها لتدفن فى الارض .

* الزراعة الالية :

فى هذة الطريقة تتم الزراعة بواسطة الآلات بالكامل بواسطة البلانتر .

أضف تعليق

You cannot copy content of this page