زراعة الموز في الأرض الطينية

الموز من أكثر الفاكهة إلتى تزرع وإلتى يقبل عليها الكثير من الناس لطعمة الحلو ويحبة الكثير من الناس الصغير والكبير على السواء كما أنه من الفاكهة رخيصة الثمن .

معلومات عن الموز  Banana Morphology .

يعتبر الموز من النباتات العشبية ذات الفلقة الواحدة ويتميز بأورقة الكبيرة جدا إلتى تلتف قواعد اعناقها على بعضها مكونة الساق الكاذبة وهى الجزء الظاهر فوف سطح ألتربة ، الساق الحقيقية للموز فهى الكورمة أو القلقاسة التى توجد تحت سطح التربة وتخرج منها الجذور .

وفيما يلى وصف أجزاء النبات المختلفة :

اولا : المجموع الجذرى Root System.

تخرج الجذور من الساق الحقيقية للنبات ( الكورمة) فى مجموعتين أساسيتين هما .

١ – مجموعة الجذور الرءيسية :والتى يصل امتدادها إلى حوالى ١٨٠ سم تقريبا تبعا لنوعية ألتربة والصنف وخدمة المزرعة ووظيفتها الأساسية تثبيت النبات بالتربة بالإضافة إلى امتصاص جزء من العناصر ألغذاءية.

٢ – مجموعة الجذور الأفقية:  وهى عبارة عن جذور ليفية تقوم أساسا بأمتصاص العناصر ألغذاءية والماء وتنتشر حول النبات إلى حوالى ٢ متر ويتوقف ذلك على مستوى الماء الأرضى والخدمة البستانية لنباتات الموز .

وجذور الموز الأساسية لحمية ذات سمك واحد تقريبا من بدايتها إلى نهايتها وهى حوالى ٧ – ٨ مليمتر وهى تشبة الحبال كما لا تتفرع ويخرج جذور صغيرة خيطية ينمو عليها وعلى الجذرى الأساسية الجذور الشعرية إلتى تقوم بعملية امتصاص الماء والغذاء من ألتربة.

وتختلف جذور الموز عن معظم جذور النباتات الأخرى فى عدم قدرتها على التغلب فيما يواجهها من مشاكل أثناء نموها فى ألتربة فإذا صادفت الجذور طبقة صماء فإنها لا تغير طريقها بل تستمر فى النمو فتتمزق أطرافها ، كما أن ارتفاع منسوب الماء الأرضى حول الجذور يؤدى إلى تعفنها  .

كما أن إنتشار الجذور فى الأراضى الطميية وجد أن ٤٠٪ من الجذور الأفقية توجد على عمق ٥ – ٢٥ سم تقريبا وأن ٤٥ ٪ منها يوجد على عمق ٢٠ – ٤٥ سم تقريبا من سطح ألتربة والجزء الباقى والذي يبلغ ١٥ ٪ يوجد على عمق ٤٥ – ٦٠ سم .

ثانيا :الساق الحقيقية والساق الكاذبة فى الموز :

١ – الساق الحقيقية – Corm –

الساق الحقيقية هى عبارة عن الكورمة أو القلقاسة إلتى توجد تحت سطح ألتربة وهى فى الحقيقة مخزن غذاء النبات وإلتى تساعد على تكوين الجذور والأوراق كذلك هى إلتى تكون الخلفات وكذلك فى نمو العنقود الزهرى وتكوين ألثمار.

أهم العوامل إلتى تؤدى إلى نقص الغذاء المخزن بكورمة الموز:

١- عدم قدرة الجذور على إمداد الكورمة بالغذاء لأى من الاسباب .

٢ – أن تكون أوراق النبات فى حالة لا تسمح لها للقيام بوظائفها الحيوية كأن تكون جافة أو ممزقة .

٣ – أن تكون الخلفات الصغيرة النامية من كورمة النبات كثيرة مما يتسبب فى حصولها على الغذاء اللازم لنموها من كورمة النبات .

٢ – الساق الكاذبة – Pesudostem –

الساق الكاذبة هى الجزء الموجود فوق سطح ألتربة على شكل أسطوانة تتكون من طبقات ملتفة حول بعضها وهى عبارة عن قواعد الأوراق وذلك لكى تحمى بداخلها الأوراق الحديثة والعنقود الزهرى بعد تكوينها وقبيل ظهورها فى اعلا النبات ، كما تقوم الساق الكاذبة بوظيفة تويصل وإمداد النظام الوعاءى بين الجذور .

كما يتوقف إرتفاع وسمك الساق الكاذبة على عدد الأوراق إلتى تتكون عليها لذلك فإن ارتفاع نبات الموز يكون من سطح ألتربة إلى نقطة تفرع احدث ورقتين وبين محيط النبات فوق سطح ألتربة مباشرة ومثال ذلك يبلغ إرتفاع الموز المغربى المكتمل النمو أربعة أمثال المحيط وفى الموز الهندى يبلغ الضعف تقريبا .

الأوراق –  Leaves :

أوراق نبات الموز بسيطة غمدية كبيرة الحجم تكون بقمة الكورمة وفى ترتيب حلزوني متتابع وذلك خلال فترة محدودة تختلف باختلاف الصنف والمناخ ونوع ألتربة وخدمة نباتات الموز .

وتتكون ورقة الموز أساسا من ثلاثة أجزاء رئيسية هى الغمد والعنق والنصل ، ويبدأ تكوين الورقة من قمة الكورمة  تحت سطح ألتربة ثم تأخذ فى النمو متجهة إلى أعلى.

وتتجه الورقة لأعلى حتى تصل إلى نهاية الأوراق وتصبح أطول من الأوراق القديمة ، وتكون الورقة الأخيرة إلتى تظهر قيل ظهور العنقود الزهرى وهى تقوم بحماية العنقود الزهرى من أشعة الشمس.

وتختلف المدة إلتى تحتاج إليها الأوراق من بدء تفتحها حتى تأخذ شكلها الطبيعى باختلاف الوقت الذي تظهر فية فأن وقتها قصير فى فصل الصيف وفى الشتاء تأخذ وقتاً اطول .

ولا يتغير العرق الوسطى للورقة بعد تفتح الورقة ، وتقوم الأوراق بتصنيع الغذاء للنبات ومنها ينتقل إلى جميع اجزاء النبات الأخرى ، ويتم تخزين الغذاء المتبقى فى كورمة النبات .

ويبلغ متوسط عدد الأوراق على النبات الواحد حوالى ٣٥ – ٥٥ ورقة تقريبا خلال موسم النمو.

رابعا : الأزهار فى نبات الموز.

عندما ينتهي النشاط ألخضرى للبرعم الطرفى للكورمة بتوقف عن تكوين بدايات الأوراق ويتحول إلى النشاط الزهرى ويكون النورة الزهرية الطرفبة للنبات ويعتبر تكوين النورة الزهرية هى بداية نهاية عمر النبات ، حيث يفقد النبات قمتة النامية ثم يموت بعد اعطاء ألمحصول.

لذلك يعطى محصول الموز محصولا واحداً وبعد أن تتكون النورة الزهرية فى قمة النورة يستطيل شمراخها ويشق طريقة وسط تجويف الساق الكاذبة متجها إلى أعلى دافعا إمامة آخر ورقة كونها النبات فتظهر هذة الورقة فى قمة النبات وفى اعقابها العنقود الزهرى الذى يكون فى الأول رأسيا عند ظهورة ثم ينحني بعد ذلك تدريجيا وذلك نتيجة لاستمرار نمو واستطالة الحامل الزهرى وكذلك بسبب ثقل الثمار .

وتتفاوت الفترة إلتى تنقضى بين تكوين النورة الزهرية لقمة الكورمة وظهورها وسط التاج تبعا حسب تغذية النباتات وكذلك الظروف المناخية الساءدة وقد تأخذ هذه الفترة تقريبا من ١ – ٢ شهر تقريبا.

خامسا : نورة نبات الموز .

وتتوزع الكفوف على الشمراخ الزهرى فى شكل حلزونى ويتراوح عدد الكفوف على البنات حسب الصنف وهى فى المتوسط بين ٦ – ١٤ كف ويحتوى الكف الواحد على صفين من الأزهار يتراوح عددها بين ٦ – ٢٠ زهرة ويتدرج عدد الأزهار بالمشط أو الكف فى الإنخفاض من قاعدة الشمراخ إلى قمتة وفى العادة يكون عدد الأزهار أكبر فى الكف الأول والكف الثانى ثم يقل عدد الأزهار تدريجيا حتى اخر كف على الشمراخ الزهرى حتى الكف الأخير ويسمى العيوش .

ويغطى كل كف قنابة لحمية عريضة لونها أحمر سنجابى لحماية الأزهار وتظل مغلفة للمشط أو الكف إلى أن تسقط عند نمو ألثمار.

وتكون الكفوف متقاربة فى البداية لاكنها تتباعد نتيجة لاستطالة الشمراخ الزهرى تدريجيا هذا وتظل الكفوف او الامشاط الطرفية متراكمة بقنابتها الحمراء فى شكل مخروطي بقمة النورة مكونة ما يسمى بى اللغلوغ كما يعرف محور النورات أسفل المشط القاعدى بأسم الكرنافة .

تتكون نورة نبات الموز من شمراخ طويل سميك وأزهار متنوعة الجنس منها الازهار المذكرة والأزهار الخنثى والأزهار المؤنثة. وتخرج الأزهار فى مجموعات على الشمراخ الزهرى وتسمى المجموعة الواحدة بالكف .

سادسا : الأزهار فى نباتات الموز .

١- الأزهار المؤنثة:

والأزهار المؤنثة توجد على الجزء القاعدى من الحامل الزهرى ، وتتميز بطول المبيض الذى يتكون منة ثمرة الموز.

٢ – الأزهار الخنثى:

والأزهار الخنثى بكمية قليلة على الحامل الزهرى بعد الأزهار المؤنثة ويبلغ طول المبيض فيها نصف طول الزهرة ويتكون منها ثمار قصيرة عديمة القيمة .

٣ – الأزهار المذكرة :

توجد الأزهار المذكرة بقمة الحامل الزهري وعادة يكون المبيض فبها مختزل ويصل طولة الى ثلث طول الزهرة ولا تتكون منة ثمار .

سابعا : ثمار الموز .

تتكون الثمار بكريا أى بدون إخصاب ويطلق عليها إسم الأصابع أو اصابع الموز وتتكون ألثمرة من القشرة واللب .

ويقتصر تكوين ألثمار ذات القيمة التجارية على أزهار الامشاط المتكونة عند عقد الثلث السفلى لشمراخ النورة وهى الأزهار المؤنثة ، أما الأزهار الخنثى تعطى ثمارا صغيرة ليس لها قيمة تسويقية .

اما سوباطة الموز فى الثمار المحمولة فى كفوف أو الامشاط على الشمراخ الزهرى.

ويختلف وزن السوباطة فى الموز من صنف إلى اخر ويتراوح وزنها بين ١٠ – ٣٠ كجم تقريبا .

أضف تعليق

You cannot copy content of this page