طريقة زراعة الاسبرجس من الالف للياء ( الهليون) تكاثر تسميد تربة

بدأت زراعة الاسبرجس ( الهليون) فى مصر منذ عام ١٩٨٦ فى مساحة حوالى ٨ أفدنة ، ثم انتشرت زراعتة حتى وصلت المساحة المنزرعة الى حوالى ١٥٠٠٠ فدان على مستوى الجمهورية .

وقد تقلصت المساحة المنزرعة بنباتات  الأسبرجس الى حوالى ٢٥ الف فدان وذلك لعدم وجود تسويق محلى سوى بعض الفنادق الكبرى والمناطق الراقية التى تستهلك ايضا كميات قليلة منة .

ويتراوح محصول الفدان من المهاميز الطازجة الى حوالى ما يقرب من ١،٥ – ٢ طن .

التربة المناسبة لزراعة Asperges (asparagus):

تنجح زراعة نباتات الاسبرجس ( الهليون ) فى كل انواع الاراضي ، الا انه يفضل زراعتة فى الاراضي جيدة الصرف والتهوية مثل الاراضي الرملية والاراضي الطميية السلتية لانتاج محصول مبكر حيث انها اسرع فى التدفئة فى الربيع كما انها ذات مستوى ماء ارضي منخفض حيث انه حساس جدا لمستوى الماء المرتفع ويحتاج الى صرف جيد  كما تكون المهاميز المنتجة فى هذه الاراضي تكون مستقيمة وغير مخدوشة .

ويعتبر الاسبرجس من محاصيل الخضر التى تتحمل قلوية التربة وكذلك ملوحة التربة ، ويفضل زراعة الأسبرجس عند مستوى ملوحة PH  بين ٦،٥ – ٧،٥ ،.

كما لا يجب زراعة الاسبرجس بنفس الارض عند انتهاء مدتها بالاسبرجس الا بعد مرور ٤ – ٥ سنوات على الاقل لتقليل الاصابة بمرض الفيوزاريوم ، او يتم تعقيم الارض ثم تعاد زراعتة بنفس الارض .

درجة الحرارة المناسبة لزراعة نبات الاسبرجس ( الهليون) :

تجود زراعة الأسبرجس فى المناطق المعتدلة الحرارة و الماءدلة الى البرودة ، و تتحمل تيجان الأسبرجس ( الجزء الموجود تحت سطح التربة ) ، الا ان الأجزاء الهوائية للنباتات لا تتحمل البرودة وتجف وتموت ،

و درجة الحرارة المثلى لانبات البذور ٢٤ درجة مؤية والدرجة القصوى هى ٣٥ درجة مؤية ، اما درجة حرارة نمو النباتات وتخزين الغذاء ما بين ١٥ – ٢٠ درجة مؤية ليلا و درجة الحرارة نهارا تكون بين ٢٥ – ٣٠ درجة مؤية نهارا   كما ان درجة الحرارة المثلى لانتاج التيجان هى ١٥ – ٣٥ درجة مؤية .

اما افضل درجة حرارة لانتاج المهاميز ما بين ١٢ – ١٨ درجة مؤية ليلا و ١٨ – ٢٧ درجة مؤية نهارا ، و يتوقف انتاج المهاميز اذا قلت درجة الحرارة عن ١٠ درجة مؤية ، وتؤدى درجة الحرارة المنخفضة الى بطىء نمو المهاميز و اكتسابها للون البنفسجي غير المرغوب فية ، كما تؤدى درجة الحرارة المرتفعة الى سرعة تفريع المهاميز .

اثر الرياح على نمو نباتات الاسبرجس ( الهليون ) :

تعتبر الرياح عامل مؤثر قوى فى نمو نباتات الأسبرجس وجودة المحصول من المهاميز ، ويفضل عدم زراعة الأسبرجس فى المناطق شديدة الرياح ، حيث تؤدى الى تكسير النموات الخضرية و التواء المهاميز .

اثر الامطار على نباتات الأسبرجس ( الهليون ) :

تعتبر الامطار من العوامل المؤثرة على انتاج المهاميز حيث أنها قد تعيق عملية الحصاد وقد تمطر اثناء فترة السكون مما يجعل هذه الفترة بلا فائدة.

تكاثر الأسبرجس ( الهليون) :

يتم التكاثر فى نباتات الأسبرجس بواسطة البذور وايضا بواسطة التيجان كما يلى :

اولا التكاثر بالبذور :

فى هذه الطريقة يتم نقع البذور قبل الزراعة فى ماء درجة حرارتة ما بين ٢٥ – ٣٠ درجة مؤية لمدة ٢٤ – ٤٨ ساعة ثم تنشر لتجف مع التقليب المستمر بعيدا عن اشعة الشمس المباشرة ، ثم تزرع على عمق ٣ – ٥ سم وعلى بعد ٢٠ – ٢٥ سم بين كل نبات والاخر ، ثم يتم الرى على الحامى حتى لا تنجرف البذور .

تنبت البذور بعد ٢ – ٦ أسابيع حسب درجة الحرارة الساءدة بالمنطقة ، كذلك يجب نقع البذور قبل الزراعة فى محلول الكلوركس بتركيز ١٠ ٪ لمدة ١٠ – ١٥ دقيقة ثم تغسل البذور وتنشر حتى تجف تماما ثم يتم زراعتها كما سبق الذكر .

تكاثر الاسبرجس( الهليون ) باستخدام التيجان :

يتم إنتاج التيجان فى مشاتل حقلية خاصة ثم يتم شتلها  بالارص المستديمة ، التاج عبارة عن ساق ارضية قرصية عليها بعض البراعم ولها جذور لحمية ويتم تقليعها فى عمر سنة واحدة ، ويجب ان لا يقل وزن التاج ( القرص ) عن ٥٠ جم .

و تتم زراعة التيجان فى خطوط الزراعة على عمق ١٥ سم على ان يكون اتجاة البرعم الطرفى لأعلى و الجذور لاسفل وتزرع باليد ثم تغطى بطبقة خفيفة مناسبة من التراب ، ومن مميزات زراعة التيجان الحصول على محصول مبكر من المهاميز  الجيدة مبكرة النضج والخالية من الأمراض الفطرية .

زراعة نباتات الأسبرجس ( الهليون ) :

يتم اعداد الارض للزراعة بحرث الأرض جيدا وتنعيمها والتخلص من الحشاءش ثم يضاف السماد العضوى جيد التحلل بمعدل ١٥ – ٢٠ متر مكعب او يضاف سبلة الدواجن بمعدل ٣ – ٥ طن / فدان مع اضافة سماد السوبر فوسفات الجيرى ١٥ ٪ بمعدل ١٥٠٠ – ٢٠٠٠ كجم / فدان .

يتم اضافة سماد يحتوى على النيتروجين+ سماد السوبر فوسفات بمعدل ١٠ كجم / فدان فى باطن الخط ، وتتم الزراعة خلال شهر اكتوبر و حتى شهر مارس فى حالة الزراعة باستخدام التيجان ، وتكون الزراعة على مصاطب بعرض ١٢٠ – ١٥٠ سم وعلى مسافة ١٥ – ٣٠ سم بين النبات والاخر وتزرع التيجان على عمق ١٥ – ٢٠ سم ثم تغطى بالتراب جيدا .

يمكن زراعة الاسبرجس باستخدام البذور ايضا وهى تعتبر من افضل الطرق لزراعة الأسبرجس على ان تتم الزراعة فى سطور على المصاطب المقامة حيث يتم زراعة البذور على بعد ١٠ سم من بعضها البعض ثم توالى بالرى المنتظم .

تسميد نباتات الاسبرجس ( الهليون) :

يجب اضافة الكميات الاتية من الاسمدة كلاتى:

٥٠٠ كجم من سماد سلفات النشادر ٢٠،٥٪ + ٣٠٠ كجم من سماد السوبر فوسفات ١٥ ٪ + ٢٠٠ كجم من سماد سلفات البوتاسيوم ٤٨ ٪  / فدان على ان يتم اضافة السماد على دفعات متتالية ، و يجب الاهتمام بأضافة عنصر البورون مع ماء الرى او رشا على الاشجار .

حصاد محصول الاسبرجس المهاميز :

يلزم مرور ثلاث سنوات من زراعة البذور سواء فى المشتل او فى الارض المستديمة للحصول على محصول جيد .

يتم الحصاد بقطع المهاميز وذلك خلال شهر مايو وشهر يونيو ويكون الجمع كل يومين او ثلاثة ايام

ينتج الفدان حوالى ١ – ٢ طن حسب عمر الزراعة .

أضف تعليق

You cannot copy content of this page