عمليات خدمة اشجار العنب خلال شهر ديسمبر – كيهك – كانون الاول .

تتم خلال شهر ديسمبر – كيهك – كانون الاول عمليات زراعية من اهمها عملية التقليم الشتوى بعد التاكد من دخول الاشجار فى مرحلة السكون الشتوى و خاصة الاصناف المبكرة مثل العنب البناتى و غيرة من الاصناف المبكرة .

ونظرا لاهمية هذه العملية وتاثيرها على النمو و كمية المحصول و جودتة و عمر فان اهم العمليات والتوصيات العلمية تتم كما ياتى .

١ – يتم تقليم الاشجار البالغة بحيث يترك على كل شجرة العدد المناسب من العيون و يتراوح هذا العدد ما بين ٦٠ – ٨٠عين و من الممكن ان يزيد هذا العدد باتباع الطرق الحديثة فى التربية مثل طريقة التربية و الواى و الكردون المركب .

ويجب ملاحظة ان العدد المذكور ليس المقصود به ان كل شجرة يترك عليها هذا العدد من العيون بل هو متوسط ما تحمله الشجرة اى ان هناك امكانية خفض هذا العدد فى الاشجار الضعيفة و زيادادتة على كحد فى الاشجار القوية .

٢ – يمكن للمزارع التعرف فى حقلة التعرف و بشكل مباشر على الاشجار التى حملت اكثر من طاقتها فى الموسم السابق و التى حملت بأقل من طاقتها من خلال الملاحظات الاتية.

* يظهر على الاشجار التى حملت باكثر من طاقتها مظاهر معينة منها انخفاض معدل نمو الاقرع من حيث الطول و السمك و جفاف بعض الافرع و عدم نضج البعض الاخر مع انخفاض واضح فى نسبة الافرع التى تنمو من البراعم الساكنة فى الخشب القديم .

* يظهر على الاشجار التى حملت باقل من طاقتها عدة مظاهر اهمها زيادة معدل نمو الافرع فى الطول و السمك و قلة عدد الافرع بوجة عام مع كثرة خروج الافرع الثانوية من البراعم الصيفية الموجودة فى اباط الاوراق الاساسية و زيادة ملموسة فى نسبة الافرع التى تخرج من البراعم الكامنة فى الخشب القديم .

بناء على ذلك فاننا ننصح فى الحالة الاولى عند التقليم بخفض عدد العيون على هذه الاشجار و العكس صحيح فى الحالة الثانية .

٣ – اختيار الافرع عمر سنة الناضجة و ننوة هنا بعدم الاعتماد فقط على تحول لون الافرع من اللون الاخضر الى اللون البنى على انه هو المقياس الوحيد لنضج الخشب بل يجب اجراء قطع بمقص التقليم و فحص حجم النخاع بالنسبة للانسحة المحيطة ويكون الخشب ايضا اكثر نضجا كلما تمزقت انسجة القشرة الخارجية

٤ – تجنب اختيار القصبات التى يوجد عليها مساحات بنية اللون ذات شكل غير منتظم و متناثرة على سطح القصبات حيث ان هذا يعتبر مظهرا للاصابة السابقة بمرض البياض الدقيقى و غالبا ما يتسبب فى انخفاض انخفاض درجة نضج الخشب .

٥ – يمكن اختيار الافرع الناضجة ( عمر سنة ) و النامية من براعم الخشب القديم كطرحات أسوة بالافرع التى تنمو على دوائر او خشب عمر سمتين فى حالة قلة عدد الطراحات على انه من الافضل استخدامها كدوابر تجديدية .

٦ – تجنب استخدام الافرع الضعيفة عمر سنة كدوابر تجديدية حيث يؤدى ذلك الى انتاج تموات ضعيفة لا يمكن الاعتماد عليها فى موسم التقليم الشتوى التالى .

٧ – عدم ترك اكثر من دابرة تجديدية على الفرع الواحد بل يترك دابرة واحدة قوية و قريبة ما امكن من راس الشجرة وتكون بطول عينين فقط .

٨ – تجنب ترك طراحين على زراع على زراع واحد بصرف النظر عن قوة هذا الزراع و سمكة و غالبا ما يكون هذا الزراع ضعيفا و النتيجة ترك طراحين ضعيفى النمو و تكون العناقيد المتكونة عليها صغيرة الحجم .

ولا يجب اتباع هذه الطريقة عندما يكون الزراع قويا و سميكا وبحيث يترك أسفل هذا الزراع دابرة ذات عينين و تتم ازالة هذا الزراع بما علية من طراحات خلال التقليم الشتوى التالى و يستانف تربية ذراع جديد من الدابرة السابق تركها اسفل هذا الزراع .

٩ – تجنب ترك طراحات قصيرة ( ٧ – ٨ عيون ) فى العنب البناتى نظرا لان ذلك يؤدى الى انخفاض المحصول بسبب اضطرار المزارع الى ربط هذه الطراحات راسيا على السلك مما ينتج عنة تفتح البراعم على طرف الطراح فقط على حساب باقى البراعم والتى قد تكون ثمرية لذا فاننا نوصى باتباع التقليم الطويل الى قصبات يتراوح طولها من ١٢ – ١٥ عين طبقا لدرجة نضج الخشب و درجة تحميل الاشجار بالعيون .

١٠ – استخدام مقصات تقليم حادة بحيث يكون القطع ناعم الملمس مع تجنب حدوث تقصف للانسجة .

١١ – عند ازالة قصبات الثمار العام السابق ( عمر سنتين ) يتم القطعب بحيث يكون عموديا على محورها .

١٢ – عند تقليم الافرع عمر سنة الى دوابر ذات عينين ويتم القطع ماءلا بحيث يبعد حوالى ١،٥ – ٢ سم من العين العلوية للدابرة فى اتجاة معاكس لاتجاة العين حتى يمكن وقاية هذه العين من التلف او العفن .

١٣ – تجنب احداث جروح خاصة الكبيرة الحجم عند اجراء التقليم ويجب ان يتم التقليم بحيث تكون الجروح متباعدة على الجانب الداخلى للزراع .

١٤ – تجنب ترك اعقاب ( الجزء الاسفل من اى طراح او دابرة او خشب قديم ) ، حتى لا تكون مدخل للاصابة بحفارات الساق وفطر العفن الدبلودى .

١٥ – ربط القصبات الثمرية الى الاسلاك مع مراعاة اتباع كافة طرق توجية القصبات طبقا لطولها مثل الامالة و التقويس و التوجية الافقى و الافقى اللولبى ، وذلك بهدف تفتح زيادة نسبة تفتح العيون و بالتالى زيادة المحصول .

بعد اجراء عملية التقليم الشتوى يتم اضافة الاسمدة العضوية بالمعدلات الاتية .

معدلات اضافة الاسمدة العضوية لاشجار العنب اثناء الخدمة الشتوية :

يتم اضافة السماد العضوى لأشجار العنب على النحو التالى :

١ – اشجار عمرها اقل من ٣ سنوات :

يتم اضافة السماد العضوى بمعدل ١٠ – ١٥ متر مكعب + ٥٠ كجم من سماد سلفات النشادر ٢٠،٥ ٪ + سماد السوبر فوسفات بمعدل ١٥٠ كجم + سماد سلفات البوتاسيوم بمعدل ٥٠ كجم+ سلفات ماغنسيوم بمعدل ٢٥ كجم / فدان

٢ – اشجار عمرها اكثر من ٣ سنوات :

يتم اضافة من ٢٠ – ٣٠ متر مكعب من السماد العضوى + ١٠٠ كجم من سماد سلفات نشادر ٢٠،٥ ٪ + ٢٥٠ كجم من سماد السوبر فوسفات ١٥ ٪ + ١٠٠ كجم من سماد سلفات البوتاسيوم ٤٨ ٪ + ٥٠ كجم ماغنسيوم .

مع ملاحظة الاتى :

١ -تستخدم المعدلات العالية من الاسمدة العضوية فى الاراضي الصحراوية الجديدة والمعدلات الاقل فى الاراضي القديمة .

٢ – يتم اضافة الاسمدة المذكورة فى جور حول الاشجار اكبر من ٣ سنوات .

٣ – فى الاراضي التى تروى بالغمر يمكن خلط الاسمدة العضوية والاسمدة الكيماوية و نثرها على.ض سطح التربة.

٤ – يعتبر اضافة سماد سلفات النشادر خلال عملية الخدمة ضرورى لتنشيط للبكتيريا التى تقوم بالاسراع فى تحلل السماد العضوى

٥ -اعتبارا من الاسبوع الاخير من شهر ديسمبر يمكن البدا فى الرش باحد المواد الكاسرة لطور السكون و لزيادة تفتح العيون .

٦ – كما يتم تقليم الافرع المصابة بحفارات الساق و حرقها خارج المزرعة .

٧ – رى ارض المشتل رية كذابة تمهيدا لتقليع الشتلات .

أضف تعليق

You cannot copy content of this page