طريقة زراعة الحنظل

ويطلق علية علقم أو حنظل أو ثرى .

الإسم الإنجليزية للحنظل – Colocynth –

ويتبع الحنظل العاءلة – Cucurbitaceae –

الموطن الأصلي للحنظل :

بنتشر نبات الحنظل فى مناطق شمال إفريقيا والصحراء الكبرى وشبة الجزيرة العربية والسودان كما ينتشر فى أوروبا ، وأهم البلاد المصدرة للحنظل هى مصر وتركيا وإسبانيا.

كما ينمو وينتشر بغزارة ويرتفع فية الإنتاج الثمرى فى المناطق شديدة الحرارة منخفضة الرطوبة فى البيئة الجافة وشبة الجافة ، وتجود زراعتة أيضا فى الأرا؛ى الخفيفة خاصة الأراضى الرملية والكلسية.

يتحمل نبات الحنظل الملوحة المرتفعة وكذلك درجات القلوية المرتفعة وكذلك الأراضى الفقيرة فى الخصوبة وينمو جيدا فى الأراضى الجرداء والمستصلحة حديثاً .

ويعتبر نبات الحنظل من النباتات الطبيعية الطبية إلتى تنمو فى الصحراء الغربية للعراق والعديد من المناطق المدارية والأستواءية والمدارية.

الوصف النباتى لنبات الحنظل :

الحنظل نبات زاحف حولى غزير التفريع ، فروعة مضلعة عليها زغب كثير وتخرج منه محاليق طويلة ، اوراقة بسيطة  معنقة مقسمة إلى ثلاث فصوص عميقة ذات لون أخضر باهت ، ومغطاة بالزغب الخشن وحافتها مستديرة ،  تشبة إلى حدا كبير أوراق البطيخ أو بطيخ اللب .

وثمار الحنظل مستديرة فى حجم البرتقالة يصل قطرها إلى ١٥ سم، وذات لون أخضر داكن قبل النضج وعليها خطوط طولية ادكن فى اللون قبل النضج ثم تتحول إلى اللون الأصفر وملمسها ناعم خاصة بعد النضج وتتكون بداخلها البذور وهى منبسطة ألشكل بيضاوية نوعا ما ولونها أصفر بنى صلبة القوام ويبلغ طول البذور ٥، – ١ سم وعرضها يبلغ ٢، – ٤، سم .

الأزهار فى الحنظل ابطيةصفراء اللون وغالبا ما تكون مذكرة على الجزء السفلى والأزهار المؤنثة توجد فى الطرف العلوى من الفرع .

مكونات واستعمالات نبات الحنظل:

تحتوى ثمار الحنظل على قلويدات وراتنجات ومواد كحولية هى سترولال Citrullal  وجليكوسيد كيوكاربيتاسين ، كذلك تحتوى البذور على زيوت ثابتة قد تصل إلى ٢٠ ٪ ويحتوى الزيت الثابت على كمية عالية من الأحماض الدهنية ولاكن كميتها قليلة مثل حمض الأوليك وحمض الأستارك وبعض الأحماض الدهنية ذات الكمية القليلة وهى حمض اللينوليك واللاريك و التيتراديكانويك والأرشيديك هذا بالأضافة إلى مواد مرة كولوثينين وبكتين وصابونيات.

يستعمل المنقوع الماءى لثمار ولب الحنظل كمشروب شعبى لازالة حالات الامساك المزمن أو المستعصى لتنشيط حركة الأمعاء والمعدة، كما يفيد هذا الشراب فى علاج بعض الأمراض الروماتيزمية وعلاج الصفراء والام الكبد وعلاج أمراض العيون والفطريات والبكتريا العالقة بها .

يستخدم زيت بذور الحنظل ( وهو زيت ثابت ) فى علاج الأمراض الطفيلية الخارجية على الماشية مثل جرب الجمال وبعض انواع القراد والحلم المختلفة على الحيوانات ذاتوالحافر المشقوق ، كذلك كمادة طاردة لحشرة العتة .

كما يكثر استخدام ألثمار فى الطب الشعبى ورماتيزم المفاصل خاصة ألثمار الطازجة.

كما يضاف الثوم إلى مغلى الجذور لعلاج لدغة الثعبان ، كما يستعمل فى الجروح لأن به خواص مطهرة ، ونبات الحنظل سام إذا أخذ بكميات كبيرة .

التأثير البيولوجى لنبات الحنظل:

وجد أن التأثير الطبى لنبات الحنظل بأعطاءة للماعز والأغنام وجد أن النبات قلل قدرة الكبد على تخليق البروتين وكذلك المعدة غير قادرة على العمل .

وقد وجد ان حرعة بمقدار ٥، – ١٠ مجم / اكجم فى اليوم إلى اسبوعين ادت إلى قتل الماعز ولاكن العجول أقل عرضة لذلك .

وقد وجد أن الاثار السمية الحادة والباثولوجية للصابونين بعد استخلاصة من قشرة ثمار الحنظل وجد أن الجرعة القاتلة للصابونين تبلغ ٢٠٠ مجم / ١ كجم .

وقد وجد أنه يمكن باستخدام مغلى ثمار الحنظل القضاء على بعض الحشرات مثل نطاط العشب وبعض الديدان إلتى تصيب نباتات الحقل .

وينصح باستخدام ثمارة لمرضى السكر والذين يعانون من عسر الهضم .

التكاثر ومعدل التقاوى :

يتكاثر نبات الحنظل بالبذور فى أواخر الشتاء خلال شهر فبراير وشهر مارس وحتى اواءل الربيع .

تجود زراعة الخنظل بالأراضى الرملية والمستصلحة حديثا .

يتم نقع بذور الحنظل لمدة ١٢ ساعة فى ماء جارى أو داخل خيس مبلل ليسهل عملبة الأنبات وذلك لسمك قشرة بذور الخنظل .

كما تعامل البذور بالنقع بالماء البارد لمدة ٨ ساعات فى الظلام ثم يتم تعريضها لحرارة مرتفعة ٤٣ درجة مؤية لمدة ١٦ ساعةمما يساعد على شق القصرة وخروج الجنين مع تنشيط استطالة احزاءة الأخرى.

يحتاج الفدان إلى ١ – ١،٥ كجم من البذور ناتجة من محصول سابق .

تجهيز وإعداد الأرض لزراعة الحنظل :

يتم حرث الأرض وتنعيمها وتخطط على شكل أحواض أو مصاطب  بعرض١٥٠ – ١٨٠ سم اى ٥ مصاطب فى القصبة ويتم زراعة البذور فى جور بين الجورة والأخرى ٢٥ – ٣٠ سم فى الثلث العلوى .

بشرط أن تكون الارض رطبة مشبعة بالماء ثم تترك الأرض بدون رى حتى تخرج البادرات وتظهر عليها ورقتين أو اكثر ثم تخف الجورة على نباتين ثم يتم الرى بعد ذلك .

تسميد نبات الحنظل :

اثتاء تجهيز الأرض للزراعة يمكن إضافة السماد العضوى جيد التحلل بمعدل ٢٠ متر مكعب للفدان .

كما يحتاج الفدان إلى ١٠٠ كجم من سماد السوبر فوسفات الكالسيوم + ١٠٠ كجم من سماد سلفات النشادر ٢٠،٥٪ + ٥٠ كجم من سماد سلفات البوتاسيوم للفدان على أن تضاف على دفعتين الدفعة الاولى بعد شهر من الزراعة وبعد عملية الخف والدفعة الثانية بعد شهر من الدفعة الأولى.

رى نباتات الحنظل :

يجب أن يكون الرى منتظم أى ريات خفيفة وعلى فترات متباعدة بمعدل مرة واحدة كل شهر خلال فترة النمو الخضرى وتترك بدون رى حتى تزهر وتثمر ثم تروى رية خفيفة عندما تكون الثمار فى حجم الليمونة ويمنع الرى بعد ذلك حتى نضج ألثمار وتصير لونها أصفر مخضر .

جمع ثمار الحنظل :

يتم جمع ثمار الحنظل فى الخريف خلال شهر أكتوبر وشهر نوفمبر وعندما يصير لون ألثمار أصفر مخضر ويصبح جلدها سميكا صلبا ومعظم الاوراق تكون مصفرة وجافة .

ثم تترك فى مكان مظلل لتجف عدة أيام فى مكان جيد التهوية ومظلل بعيدا عن الرطوبة حتى تمام جفاف الثمار.

محصول الحنظل :

ينتج فدان الحنظل حوالى ٥٠٠ – ٧٥٠ كجم من ثمار الحنظل المجففة تجفيفا طبيعياً.

أضف تعليق

You cannot copy content of this page