زراعة المانجو الظروف البيئية المناسبة لزراعة المانجو – انسب ظروف تزهير المانجو

المانجو Mangoes :

الموطن الاصلى للمانجو جنوب الهند وبعد ذلك انتشرت زراعتها على مستوى العالم وخاصة فى المناطق معتدلة الحرارة حيث أنه تجود زراعتها عند درجة حرارة بين ٢٥ – ٣٢ درجة مؤية اثناء النمو وعند التزهير تحتاج الى درجة حرارة بين ٨ – ١٥ درجة مؤية .

المانجو من الفاكهة الاقتصادية الهامة والتى تصلح للاستهلاك الطازج كما أنها تدخل فى كثير من الصناعات الغذاءية المختلفة .

واهم الدول المنتجة للمانجو على مستوى العالم هى الهند والصين و اندونسيا و المكسيك والبرازيل و بنجلاديش ونيجيريا و مصر .

ومن اهم الدول المستوردة لثمار المانجو امريكا والصين والامارات العربية وكندا و السعودية واسبانيا و ماليزيا والمانيا وانجلترا وفرنسا.

الاحتياجات البيئية المناسبة لاشجار المانجو :

١ – الحرارة الجوية:

تنمو اشجار المانجو بحالة حيدة فى الجو الحار الرطب وتكون ايضا جيدة جدا فى الجو المعتدل الحرارة على الرغم من اختلاف نموها الخضرى فهى فى الجو الحار الرطب يكون المجموع الخضرى غزير جدا ولاكن يكون المحصول قليل اما فى الجو المعتدل الحرارة فيكون المجموع الخضرى معتدل ولاكن الانتاج يكون غزيرا .

وانسب درجة حرارة لاشجار المانجو بين ٢٥ – ٣٢ درجة مؤية وانسب درجة حرارة لتزهير المانجو والعقد هى ببن ٨ – ١٥ درجة مؤية .

وتعتبر درجة الحرارة الاقل من ١٠ درجات مؤية والاعلى من ٤٢ درجة مؤية غير مناسبة على الاطلاق لنمو و تزهير وعقد ثمار المانجو .

و يزداد النمو الخضرى و عدد دورات النمو مع ازدياد الرطوبة الجوية مع ارتفاع درجات الحرارة ( عن الحد الامثل ) .

كذلك يزداد حجم الاوراق ويقل احتراق حوافها عند ارتفاع الرطوبة الجوية عن الحد الامثل خاصة اثناء فصل الصيف .

كما ان سقوط الامطار وزيادة الرطوبة الجوية اثناء التزهير يعيق عملية التلقيح و العقد ، كما يساعد على انتشار الأمراض الفطرية التى تصيب الثمار وتسبب سقوطها .

٢ – الرياح :

تعتبر الرياح الشديدة تصر كثيرا بأشجار المانجو وذلك لكبر حجم الاوراق وزيادة مسطحها حيث تساعد الرياح الساخنة على سرعة بخر الماء من الاوراق .

كما تعمل الرياح المحملة بالرمال على اتلاف الاوراق تماما وكذلك الثمار ، حيث تساعد على تساقط الثمار الصغيرة .

كما ان الرياح الباردة اثناء التزهير تسبب تساقط الشماريخ الزهرية وبالتالى لا يكون هناك ازهار او عقد ويحدث نقص حاد بالمحصول.

٣ – الضوء:

تبكر الافرع المعرضة لاشعة الشمس المباشرة عن غيرها من الافرع التى بداخل الشجرة والتى غير معرضة للضوء المباشر فى التزهير اذا كان الجو معتدلا ولا تزيد درجة الحرارة فية عن ٢٥ درجة مؤية .

اما اذا ارتفعت درجة الحرارة عن ٢٥ درجة مؤية وتعرضت الافرع لضوء الشمس المباشر فانه يحدث جفاف للاوراق و تموت البراعم الطرفية .

كما تتاثر اشجار المانجو الصغيرة بارتفاع درجة الحرارة صيفا عن ٢٥ درجة مؤية ويقف عن نموها خاصة عند جفاف الجو لذا يجب تغطيتها بقماش الخيش عند ارتفاع درجة الحرارة وارتفاع نسبة الجفاف صيفا .

تزهير اشجار المانجو :

يتوقف تزهير اشجار المانجو على عده عوامل هامة وهى :

* حالة الجو .

* الصنف .

* الحالة الغذاءية للشجرة.

وقد وجد ان تحول البراعم الزهرية فى المانجو يحدث خلال اشهر الشتاء عادة وغالبا ما يكون فى شهر نوفمبر وشهر ديسمبر ويعتبر العامل المحدد لحدوث التكشف الزهرى فى المناطق غير ألأستواءية هو التغير الحرارى و تحول الحرارة من من حرارة مرتفعة الى حرارة منخفضة لذلك فأنه يلزم لحدوث تحول البراعم من براعم خضرية الى براعم زهرية حرارة منخفضة لا تزيد عن ٢٥ درجة مؤية وجفاف فى الجو .

ويختلف ميعاد التكشف الزهرى باختلاف الصنف فمن الأصناف ما هو مبكر التزهير ومنها ما هو متاخر التزهير حيث تتوقف على الصنف المنزرع .

كذلك يختلف ميعاد التكشف الزهرى و التزهير حسب حالة الشجرة ألغذاءية وطبيعة الحمل فى الشجرة .

** التزهير المبكر فى اشجار المانجو :

* يحدث التزهير المبكر فى اشجار المانجو قبل الموعد الطبيعى للتزهير خلال شهر ديسمبر وشهر يناير .

* من اهم اسباب حدوث التزهير المبكر فى اشجار المانجو بسبب ارتفاع درجة الحرارة فى الشتاء مع ارتفاع نسبة الجفاف .

* غالبا ما تتساقط ازهار التزهير المبكر قبل الموعد الطبيعى خلال شهر ديسمبر وشهر يناير خاصة اذا انخفضت درجة الحرارة وجاءت موجات صقيع فيحدث التساقط للازهار ولا يتم عقد للثمار .

* من نتائج التزهير المبكر انتاج ثمار غير جيدة من الناحية التجارية .

* تكون الثمار الناتجة عن التزهير المبكر عرضة للاصابة الشديدة لمرض البياض الدقيقى .

** ويجب اتباع الاتى لمنع التزهير المبكر :

* اجراء قصف للشماريخ الزهرية المبكرة باليد وليس بالمقص ،وذلك فى المراحل المبكرة عند انتفاخ البراعم و بداية خروج الشماريخ .

** مواعيد أخرى للتزهير :

* ازهار فصل الصيف خلال شهر مايو وشهر يونيو و فية تكون الازهار غير كاملة .

* ازهار الترجيع خلال شهر يوليو ويحدث هذا غالبا فى المناطق مرتفعة الحرارة ، و تكون فيه الأزهار فيه قليلة و يتم نضج بعض الثمار منه خلال شهر فبراير الا انها تكون صغيرة الحجم و نسبة السكر فيها منخفضة وقليلة الجودة ولا تصلح للتسويق .

** مرحلة عقد الثمار فى المانجو :

يؤدى الانخفاض الشديد او الارتفاع الشديد فى درجات الحراره الى حدوث تساقط العقد ، اما تعرض الثمار الى تذبذب فى درجات الحرارة بين الانخفاض والارتفاع ( يحدث ذلك فى نهاية فصل الربيع ) مما يؤدى الى تكوين ثمار الفص .

**اسباب تكوين ثمار الفص فى المانجو :

* حدوث تلقيح فقط و فشل عملية الاخصاب .

* أو تتم عملية التلقيح و الاخصاب ثم يموت الجنين فى مراحلة الاولى و تظل الشجرة تنمو ببطء حتى تصل الى درجة النضج ولاكنها تكون ثمار صغيرة الحجم .

* كما تتميز الثمار الناتجة بارتفاع نسبة المواد الصلبة الذائبة ( T.S.S ) ونسبة حموضة PH معتدلة لذلك فهى اكثر حلاوة من الثمار العادية .

* تحدث هذه الظاهرة فى انواع العويس و السكرى و قلب الثور .

** اسباب تساقط عقد اشجار المانجو :

* الحرارة المرتفعة مع هبوب الرياح الساخنة المحملة بالرمال والاتربة .

* الاصابة بالامراض الفطرية مثل البياض الدقيقى و كذلك مرض اللفحة .

* نقص خصوبة التربة وعدم الاهتمام بالتسميد الجيد والمناسب لأشجار المانجو حسب العمر وطبيعة النمو .

* عدم الاهتمام بعملية الرى المنتظم وتعريض الأشجار للعطش الشديد .

* تعرض الازهار لحرارة منخفضة اثناء فترة التزهير . .

أضف تعليق

You cannot copy content of this page