نباتاتي

زراعة الكرنب مواعيد زراعة وحصاد واصناف وتسميد كمية التقاوي اللازمة والخدمة.

الكرنب     – Cabbage –

يتبع نبات الكرنب العاءلة الصليبية : Fam :Cauciferae

يعتبر الكرنب من محاصيل الخضر خلطية التلقيح ، وهو من اكثر محاصيل العاءلة الصليبية انتشارا ، وتستعمل اوراقة الداخلية المتزاحمة والملتفة حول البرعم الطرفى والمكونة للراس فى الحشو والتخليل والسلاطة .

والكرنب من نباتات الخصر إلتى تحتوى على كثير من المواد ألغذاءية ويحتوى على مواد مضادة للإصابة بالسرطان ، كما انه غنى بالألياف إلتى تنشط حركة الأمعاء فتقلل من حالات الإمساك ، كما أن تناول الكرنب يعطى احساس بالشبع عند تناول سلاطة الكرنب إلتى تستعمل فى عمل الرچيم .

يناسب نمو نباتات الكرنب درجة الحرارة المعتدلة والتى تميل إلى الدفىء وإلتى تبلغ ٢٤ درجة مؤية فى المراحل الأولى من عمر النباتات ، ثم درجة حرارة تميل إلى البرودة حوالى ١٨ درجة مؤية أثناء تكوين الرءوس ، ويؤدى إرتفاع درجة الحرارة فى هذة ألفترة إلى تكون رءوس صغيرة وغير مندمجة ولا تصلح للتسويق .

الوصف النباتى للكرنب :

الكرنب نبات عشبى فى حالة إنتاج الرءوس ، وذو حولين فى حالة إنتاج البذور .

١ – الجذر :

الجذر فى المراحل الأولى من عمر النبات يتفرع إلى جذور ثانوية ليفية ويبلغ إنتشار الجذور فى الأراضى الخفيفة حوالى ٩٠ سم وذلك تحت نظام إلرى بالغمر ، كما أن جذور الكرنب مصمتة .

٢ – الساق:

ساق الكرنب صماء يبلغ طولها حوالى ١٥ – ٣٥ سم وذلك حسب الصنف المنزرع ، فالأصناف البلدية يكون الساق طويل أما الأصناف الأجنبية والمحسنة يكون الساق فيها قصير ويبلغ طولة ٢٠ سم تقريبا .

٣ – الأوراق:

الأوراق كبيرة الحجم ذات طبقة شمعية تكسو السطح العلوى من الورقة ، يبلغ طولها حوالى ٦٠ سم تقريبا وذلك فى الأصناف البلدية وحوالى ٤٠ سم فى الاصناف الأجنبية والمحسنة تلتف الأوراق حول بعضها مكونة الرءوس وهى الجزء الذى يؤكل .

أهم أصناف الكرنب :

اولا : الصنف البلدى :

أكثر أصناف الكرنب انتشارا واوراقة كبيرة مستديرة وغير مجعدة ، و الراس متوسطة إلى كبيرة الحجم تميل إلى الكروية وغير مندمجة ، وساق النبات طويلة تبلغ حوالى ٤٠ سم ، و تعانى الأصناف البلدية من ظاهرة الأزهار المبكر وغير متجانس فى صفات الرأس فى الحقل الواحد .

ثانيا : الأصناف الأجنبية:

١- صنف برونزويك: أوراق هذا الصنف متوسطة الحجم مستديرة وغير مجعدة ، و الرأس صغيرة الحجم مبططة شديدة الإندماج وساق النبات قصيرة حوالى ١٠ سم وهو من الأصناف المنتشر زراعتة .

٢ – صنف جولدن أيكر : وفية الراس صغيرة الحجم ومستديرة ، متوسطة الإندماج وهو من الأصناف مبكرة النضج .

٣ – صنف كوبنهاجن ماركت : وفية الرأس كروية متوسطة الحجم شديدة الإندماج ، مبكر النضج .

٤- صنف دانشي بوا هيد : وفية الرأس كروية كبيرة الحجم مندمجة ، متأخر النضج ويصلح للشحن والتخزين.

التربة المناسبة لزراعة الكرنب :

ينمو الكرنب فى معظم أنواع الأراضي من الرملية إلى الثقيلة ، الاراضي الثقيلة تعطى محصولا عاليا ولاكنة متأخر النضج بينما الأراضي الرملية تعطى محصولا أقل ولاكنة مبكر وعلى العموم يحب قى كل الأحوال أن تكون الارض خصبة جيدا الصرف

وتجود زراعة الكرنب فى الأراضي المتعادلة ويكون PH ألتربة من ٥،٥  – ٦،٥ إلا أن زراعة الكرنب تنجح أيضا فى الاراضي متعادلة القلوية على أن يتم توفير العناصر الغذاءية أللازمة لنمو النباتات بصورة جيدة .

مواعيد زراعة الكرنب :

اولا : مواعيد زراعة الكرنب البلدى :

تتم زراعة بذور الكرنب البلدى فى المشتل إعتبارا من بداية شهر مارس وحتى منتصف شهر يوليو ولا ينصح بالمواعيد المبكرة ، المهم هو توفر درجة الحرارة المعتدلة ، ولا يجب التاخير إلى منتصف شهر يوليو حيث تؤدى إلى حدوث ظاهرة الأزهار المبكر وذلك لأن درجة  الحرارة المنخفضة والساءدة فى هذه ألفترة تكون كافية لتهيئة النباتات للأزهار .

ثانيا : مواعيد زراعة أصناف الكرنب الأجنبية:

يمكن زراعة الأصناف الأجنبية فى نفس مواعيد زراعة الكرنب البلدى ، إلا أن زراعتها تتأخر عنة فتتم الزراعة ابتدأ من منتصف يوليو وحتى بداية شهر نوفمبر وذلك لسببين.

١- لا يمكن للأصناف الأجنبية منافسة الأصناف البلدية نظرا لصغر حجم رؤوسها.

٢- زراعة الأصناف الأجنبية متاخرا عن الفترة إلتى تزرع فيها الأصناف البلدية حيث تطول فترة تسويق الكرنب علاوة على أن البرودة الساءدة فى تلك الفترة خلال فصل الشتاء لا تكفى لحدوث الأزهار وبالتالى لا تحدث فيها ظاهرة الأزهار المبكر.

كمية التقاوى أللازمة لزراعة فدان من الكرنب :

يحتاج فدان الكرنب البلدى إلى حوالى ٦ – ٧ آلاف شتلة تنتج من حوالى ٢٥٠ – ٣٥٠ جم من البذور .

أما فى الأصناف الأجنبية فيحتاج الفدان إلى ٨ – ١٢ ألف شتلة تنتج من حوالى ٣٥٠ – ٤٥٠ جم من البذور .

زراعة مشتل الكرنب :

عند زراعة مشتل الكرنب يجب ان يراعى الاتى .

١ – إختيار قطعة أرض صفراء خفيفة خالية من الحشاءش.

٢- يتم حرث وتنعيم أرض المشتل ثم تخطط بمعدل ١٤ خط بالقصبتين ثم يتم عمل شق فى الثلث العلوى من الخط ويتم زراعة البذور سرسبة ثم يتم تغطية البذور بطبقة خفيفة من ألتربة حوالى ١ سم تقريبا .

٣- يمكن زراعة مصاطب بعرض ١ متر ويتم زراعة البذور سرسبة على ظهر المصطبة.

٤- يتم رى المشتل بحرص حتى لاتنجرف البذور مع ماء الرى مع مراعاة عدم جعل سطح المصطبة رطبا باستمرار حتى لا تصاب البادرات بمرض سقوط البادرات .

٥- يضاف إلى أرض المشتل أثناء الخدمة سماد بلدى قديم جيد التحلل وخالى من الحشاءش بمعدل ١٥ – ٢٠ متر مكعب للفدان مشتل .

٦ – يتم إضافة سماد سلفات النشادر ٢٠،٥٪ على دفعتين الاولى بعد الزراعة بحوالى ٤٠ يوم والدفعة الثانية بعد الأولى بحوالى ١٥ يوم .

٧- يتم منع الرى قبل تقليع الشتلات بحوالى ٧ – ١٠ أيام وتعرف بإسم عملية التقسية وإلتى تساعد على نجاح عملية الشتل فى الأرض المستديمة .

٨- تتوقف الفترة أللازمة لوصول الشتلات للحجم المناسب النقل على درجة الحرارة الساءدة ، فهى تطول فى الجو البارد ، على العموم تكون الشتلة مناسبة عندما يصل طولها إلى ١٢ – ١٥ سم وقطرها ٣،٥ – ٧ مم وبها من ٥ – ٧ ورقات ، ويراعى عدم ترك الشتلات بالمشتل كثيرا إذ يؤدى ذلك إلى تأخر نموها فى الارض المستديمة وبالتالى ضعف ألمحصول الناتج .

زراعة الكرنب بالأرض المستديمة :

١ – يتم حرث الأرض جيدا ثم تزحف ويضاف السماد العضوى بمعدل ٢٠ متر مكعب للفدان + ١٠٠ كجم من سماد السوبر فوسفات قبل الحرثة الأخيرة ثم يتم تخطيط الأرض بمعدل ٨ – ١٠ خطوط بالقصبتين فى الأصناف البلدية.

أما فى الأصناف الأجنبية فيتم التخطيط بمعدل ١٠ – ١١ خط بالقصبتين ويكون التخطيط فى الحالتين شرقى – غربى ويتم الشتل على الريشة الشمالية .

٢- يتم رى الأرض على البارد وتشتل النباتات فى وجود الماء على الريشة البحرية فى الثلث العلوى من الخط وتثبت برفق وتكون المسافة بين النباتات ٥٠ – ٧٠ سم فى الصنف البلدى وتكون ٣٠ – ٥٠ سم فى الاصناف الأجنبية .

الترقيع :

بعد أسبوعين من الشتل يتم ترقيع الجور الغاءبة ويتم ذلك فى وجود الماء والأرض رطبة .

الخف :

يجب الخف على نبات واحد او اثنين على الأكثر على ان تكون النباتات حيدة ونموها جيد ويتم الخف بواسطة سكين حاد مطهر بمادة فطرية حتى لاتنقل أمراض.

العزيق :

يتم العزيق بغرض التخلص من الحشاءش وينقل التراب من الريشة البطالة إلى الريشة العمالة وأن يكون العزيق سطحيا ويتوقف العزيق عند كبر النباتات فى الحجم حيث يتم تقليع الحشاءش باليد .

تسميد الكرنب :

بعد الشتل يتم إضافة ٣٠٠ كجم من سماد سلفات النشادر ٢٠،٥٪ + ١٥٠ كجم من سماد سوبر فوسفات الكالسيوم+ ٥٠ كجم من سماد سلفات البوتاسيوم ،وذلك على دفعتين

* الدفعة الاولى: تضاف تكبيش أسفل النباتات بعد حوالى ٣ -٤ أسابيع من الشتل.

* الدفعة الثانية : تضاف سرا فى باطن الخط بعد حوالى ٤ اسابيع من الدفعة الأولى.

* فى حالة نقص عنصر الماغنسيوم يمكن اضافتة مع الأسمدة الأخرى بمعدل ١٠٠ كجم من كبريتات الماغنسيوم للفدان ، ويمكن معالجة نقص الماغنسيوم بمعدل ٥ – ٧ كجم من كبريات الماغنسيوم رشا على النباتات .

* فى حالة نقص عنصر البورون يتم تسميد ألتربة بحوالى ١٠ كجم من البوراكس ، ويمكن الرش على النباتات بمعدل ٢،٥ كجم من البوراكس للفدان .

* يمكن معاملة جذور الشتلات عند الشتل بالمخصبات الحيوية ( اللقاحات الميكروبية ) سواء المحتوية على البكتريا تثبيت النيتروجين أو المحتوية على البكتريا المذيبة للفوسفور المثبت فى ألتربة لما لها من تأثير على زيادة ألمحصول وخفض تكاليف الإنتاج .

رى نباتات الكرنب فى الأرض المستديمة :

* يراعى توفير الرطوبة المناسبة خلال جميع مراحل نمو النباتات وعموما تروى النباتات بعد الشتل بحوالى ٣ – ٤ أيام ،

* يتم تنظيم إلرى ويتوقف ذلك على درجة الحرارة الساءدة ، وعادة يتم إلرى كل ١٠ – ١٥ يوم مع ملاحظة الاتى

١- يزداد حجم الرأس مع زيادة عدد الريات .

٢- يتم وقف إلرى قبل الحصاد بأسبوعين تجنبا لانفجار الرءوس ورقاد النباتات.

٣- يجب رش النباتات بالماء أثناء لف الرءوس وخاصة فى ظروف الحرارة العالية حيث يعمل ذلك على جودة التفاف الرءوس وزيادة صلابتها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *