رى اشجار النخيل فى الاراضي الصحراوية ( الرملية)

تتحمل اشجار النخيل العطش وايضا تتحمل الغرق ، ولكنها لا تفضل الحالتين ، ويحقق تنظيم عملية الرى وما يصاحبها من التسميد الجيد والمناسب ومكافحة الامراض الفطرية والافات الحشرية ، انتاج محصول جيد و مرتفع .

و تتفاوت الاحتياجات الماءية لاشجار النخيل ، تبعا لعمر الاشجار و خصائص التربة و عمق الماء الارضي ونوعية ماء الرى والظروف المناخية السادة بالمنطقة .

و يعتمد رى اشجار النخيل فى الاراضي الصحراوية على ماء الابار ، التى قد يتراوح مستوى الاملاح بها من ٦٠٠٠ – ١٠٠٠٠ جزء فى المليون ، و يؤدى تركيز الاملاح الى بطء النمو وانخفاض حاد بالمحصول كذلك انخفاض جودة الثمار بصورة ملحوظة .

لذلك يجب مراعاة الاتى عند وضع برنمج الرى وهى :

١ – عدم تعريض فساءل اشجار النخيل للعطش او التغريق انما يتم الرى بصورة منتظمة تتناسب مع عمر الفسيلة وحجمها ونوعية التربة المنطقة .

٢ – عدم الافراط فى رى الفساءل ، خاصة اذا كانت التربة طميية ، حيث يؤدى الافراط فى الرى إلى تعفن الجذور .

٣ – يجب اجراء عملية الرى المتقارب فى الاراضي المرتفعة الملوحة ، حتى تخفف من مستوى الملوحة حول جذور الاشجار ، مع مراعاة عدم تغريق الاشجار حتى لا تتأثر الجذور من ارتفاع مستوى ملوحة ماء الرى او ملوحة التربة.

٤ – اجراء عملية الرى فى الصباح الباكر او فى المساء ، حتى لا تتاثر عملية الرى بارتفاع درجة حرارة الجو خاصة خلال فصل الصيف .

٥ – رى اشجار النخيل المثمر قبل موسم التلقيح خلال اواخر شهر فبراير ، لتنشيط نمو الطلع والتعجيل فى عملية التلقيح ، ثم يتم وقف الرى خلال مرحلة العقد ، و يتم إجراء عملية الرى عند اجراء عملية التقويس ( التذليل ) و يستمر الرى حتى اكتمال تلوين الثمار ، ويتم تخفيض الرى ويتباعد بعد اكتمال نمو الثمار حتى لا يتأخر نضج الثمار و تتعرض لسرعة التلف .

٦ – من المهم عدم وقف الرى بعد جمع المحصول ، وذلك لأن اشجار النخيل ليس لها فترة سكون ، وكذلك حتى يشجع على تكوين بدايات الطلع للموسم المقبل .

٧ – يتم وقف رى اشجار النخيل ابتداء من شهر نوفمبر ،خاصة فى حالة وجود زراعات ببنية ( تحميل زراعات أخرى مع اشجار النخيل ) .

طرق رى اشجار النخيل فى الاراضي الصحراوية:

من المهم اتباع الطرق المناسبة لأشجار النخيل حتى تصل المياة الى المحموع الجذرى للاشجار والذى ينمو على عمق من ٣٠ – ١٥٠ سم من سطح التربة ،.

اهم طرق رى اشجار النخيل المتبعة :

اولا : الرى بطريقة البواكى :

حيث يتم اقامة البواكي وهى من اكثر الرسائل المتبعة ، حيث يتم عمل البواكى فى خطوط منتظمة بطول الارض وبالعرض المناسب لعمر وحجم الاشجار حيث يتم زراعة الفساءل ويتم الاهتمام بها من حيث الرى والتسميد المناسب حتى تصل الاشجار الى عمر الاثمار.

ثانيا: الرى بالتنقيط ‘

حيث يتم توصيل خراطيم الرى ويتم تركيب النقاطات بالعدد المناسب لعمر الاشجار ، ابتداء من زراعة الفساءل وحتى الوصول الى اشجار النخيل المثمر ، مع الاهتمام بعملية تنظيف النقاطات بصورة مستمرة حتى لا تتعرض الاشجار للعطش .

ثالثا : الرى بالرش:

عملية رى اشجار النخيل بالرش من الطرق المتبعة فى زراعات النخيل فى الاراضي الصحراوية ، حيث يتم تركيب الرشاشات على الابعاد المناسبة ، حتى يتم رى الأشجار بصورة جيدة ولا تتعرض الاشجار للعطش.

أضف تعليق

You cannot copy content of this page