تسميد الكنتالوب فى الاراضي الجديدة – رى نباتات الكنتالوب

تنتشر زراعة الكنتالوب فى الاراضي الجديدة مع استخدام نظم الرى بالتنقيط الذى تضخ مع ماء الرى كميات الأسمدة اللازمة للنباتات طوال موسم النمو وفقا لاحتياجات النباتات والتى تتوقف على عدة عوامل هامة يجب الاخذ بها فى الاعتبار وهى .

* نوع التربة -الصنف المنزرع – موسم الزراعة – مرحلة نمو النباتات – الظروف الجوية الساءدة بالمنطقة.

وتتفاوت الاراضي المستغلة فى انتاج الكنتالوب فى قوامها من اراضي رملية الى الاراضي الجيرية ( الاراضي التى بها نسبة الكالسيوم اكبر من ١٠ ) .

ففى الاراضي الجيرية تضاف نصف كمية سماد السوبر فوسفات الموصى بها وذلك عند تجهيز التربة للزراعة مع زيادة نسبة السماد العضوى جيد التحلل بنسبة ٢٥ ٪ ، مع عدم تعريض ألتربة للعطش على الإطلاق وذلك حتى لا تؤدى الى ان تتماسك وتمزق الجذور .

وفى الاراضي الخفيفة إلى المتوسطة القوام يفضل التسميد بسماد نترات النشادر ٣٣,٥٪ خلال الاسبوع الاول من نقل الشتلات للأرض المستديمة بمعدل ٥ كجم / فدان /يوم .

حيث ان الكالسيوم من العناصر الهامة للنباتات فى جميع مراحل النمو وهو ما تفتقر الية الاراضي الخفيفة الى المتوسطة القوام .

يتم اضافة سماد سلفات النشادر ٢٠،٥ ٪ اثناء اعداد الارض للزراعة ، بينما تضاف نترات النشادر الجيرى فى مختلف مراحل نمو النباتات بداية من تكوين اول ورقتين حقيقتين وحتى نضج الثمار .

بينما تستخدم اليوريا بكميات قليلة بجانب نترات النشادر فى مراحل النمو الاولى وحتى بداية التزهير ، ويلاحظ ان كثرة استخدام اليوريا يؤدى إلى انخفاض التزهير وانخفاض نسبة عقد الثمار واتجاة النباتات للنمو الخضرى .

ويجب ان تكون النسب السمادية كلأتى خلال مراحل نمو النباتات وهى .

* خلال مرحلة النمو الخضرى وحتى بداية الازهار تكون ١: ١ :١ : ١ نيتروجين : فوسفور: بوتاسيوم + الماغنسيوم .

* من بداية العقد وحتى اكتمال حجم الثمار تكون ٢ : ١ : ٣ : ٣ – نيتروجين – فوسفور – بوتاسيوم – ماغنسيوم .

* من بداية اكتمال نمو الثمار وحتى تمام النضج تكون ١ : ١ :٣ : ١ – نيتروجين – فوسفور – بوتاسيوم – ماغنسيوم .

رى نباتات الكنتالوب فى الاراضي الرملية الجديدة :

نبات الكنتالوب من النباتات التى تحتاج الى توفير الرطوبة الارضية باستمرار وبانتظام مع عدم المغالاة فى الرى خاصة فى فترة ما بعد التزهير والعقد ،حيث ان اى خلل فى الرى خلال هذه الفترة يؤدى الى ظهور تشققات على الثمار .

والرى المنتظم والمناسب على فترات متقاربة افضل من الرى على فترات متباعدة حيث ان نقص الرطوبة خلال مرحلة نضج الثمار يؤخر ظهور التعريق الشبكى على الثمار وزيادة الرطوبة الارضية خلال هذه الفترة تقلل من نسبة السكريات بالثمار .

ومن المهم جدا مرعاة كمية السماد المضاف من خلال مياة الرى وفقا لمراحل نمو النباتات على ان لا يزيد تركيز الاملاح سواء بالتربة وماء الرى عن ٢،٢ ملليموز .

ويجب مرعاة انه عند ضخ السماد مع ماء الرى ان يتم ضخ الماء فقط لمدة ١٥ دقيقة ثم ضخ السماد مع ماء الرى ثم ماء فقط لمدة ٣٠ دقيقة .

كما يفضل ان يتم الرى والتسميد فى الصباح الباكر ويوقف مع ارتفاع درجات الحرارة ويعاد الرى والتسميد بعد الساعة ٤ مساءا

يجب الاخذ فى الإعتبار انه فى مرحلة نضج الثمار عدم ارتفاع نسبة الملوحة وذلك حتى لا تتسبب الملوحة فى خفض نسبة السكريات بالثمار وبالتالى تفقد قيمتها التسويقية .

التلقيح و الاخصاب فى الكنتالوب:

نبات الكناالوب من النباتات خلطية التلقيح وتصل نسبة الخلط الى ٩٠ ٪ لذلك يجب توفر خلايا النحل وسط الزراعات لاتمام عملية التلقيح ، حيث يؤدى النحل دور هام جدا فى زيادة نسبة العقد وزيادة المحصول

لذا يجب توفير عدد ٤ – ٥ من خلايا النحل لكل فدان ،مع مرعاة عدم رش اى من المبيدات الضارة بالنحل خلال تلك الفترة .

علامات نضج ثمار الكنتالوب :

يبدأ النضج بعد اكتمال تكوين التعريق الشبكى ( فى الاصناف والهجن ذات التعريق الشبكى ) ، وبدء تحول لون الثمار من اللون الاخضر الغامق الى اللون الاخضر الفاتح تمهيدا الى الاصفرار ،

ومن اهم علامات نضج ثمار الكنتالوب ما يلى .

١ – تحول لون القشرة من اللون الاخضر الغامق الى اللون الاخضر الفاتح او الأخضر المصفر او الى اللون النحاسى .

٢ – اكتمال تكوين التعريق الشبكى وبروزها وتكوين طبقة شمعية .

٣ – حدوث تشققات طولية فى منطقة عنق الثمرة تمهيدا للانفصال التام .

٤ – زيادة نسبة السكريات بحيث تصل من ١١ – ١٦ ٪ حسب الصنف المنزرع .

هذا وتختلف فترة النضج باختلاف الصنف المنزرع .

أضف تعليق

You cannot copy content of this page