تحليل التربة واهميتة علي انتاجية محاصيل الخضر تملح التربة واثرة.

يمكن تقسيم محاصيل الخضر تبعا لتحملها للملوحة الى :

اولا :تحليل التربة واهم محاصيل خضر حساسة للملوحة :

محاصيل الخضر الحساسة هى المحاصيل التى لا تعطى انتاجية اذا بلغت نسبة ملوحة التربة الى حوالى EC 8 وهذه المحاصيل هى الفاصوليا و الفرولة و الكرفس و الجزر و البصل

تحليل التربة واهم خضر حساسة نسبيا لتحملها لملوحة التربة :

محاصيل الخضر الحساسة نسبيا لملوحة التربة هى المحاصيل التى تتحمل الملوحة نسبيا ولا تؤثر على انتاجية المحصول بشدة وهى اغلب محاصيل الخضر وهذه المحاصيل المتحملة لملوحة الى حدا ما يمكنها تحمل الملوحة حتى EC 16 .

محاصيل خضر متحملة لملوحة التربة :

محاصيل الخضر المتحملة جدا لملوحة التربة المرتفعة و التى لا تؤثر على الانتاجية و التى تتحمل ملوحة التربة حتى EC 24 و هى السبانخ و بنجر الماءدة و الاسبرجس .

تاثير ملوحة التربة واهمية تحليل التربة على محاصيل الخضر :

تؤثر ملوحة التربة على نباتات الخضر بدءا من انبات البذرة حتى انتاج المحصول بالإضافة ايضا الى تأثيرها على مواصفات جودة المحصول وفيما يلى توضيح اثر ملوحة التربة خلال مراحل نمو النباتات المختلفة كلاتى : :
تؤثر ملوحة التربة على انبات البذور بطريقتين :

١ – تقليل معدل دخول الماء للبذور.

٢ – تقليل معدل انتقال الايونات الى داخل البذور بكمية كافية مما يؤدى إلى حدوث تغيرات فى النشاط الانزيمى و الهرمونات داخل البذور وهذا بالتالى يؤدى الى نقص نسبة الانبات و تاخير ظهور البادرات .

ثانيا : تاثير الملوحة على النمو الخضرى:

يتاثر النمو الخضرى بصفة عامة لجميع النباتات عند زيادة تركيز ملوحة التربة عن حد معين ، ولا تتاثر اجزاء النبات بدرجة واحدة حيث يتاثر المجموع الخضرى بدرجة اكبر من تاثير المجموع الجذرى .

ثالث – تاثير تملح التربة على كمية المحصول الناتج .

من المعلوم ان تاثير ملوحة ماء اكبر من تاثير ملوحة التربة على انتاجية محاصيل الخضر ، حيث انه تحت ظروف الجو الحار يزداد معدل البخر وهذا يؤدى الى تراكم الاملاح ، اما ملوحة التربة فتاثيرها يكون بدرجة اقل من تاثير ملوحة ماء الرى ، حيث ان ملوحة التربة يمكن التغلب عليها بعمليات الغسيل المستمرة.

رابعا : تاثير تملح التربة على مواصفات الجودة .

من المعروف انه قد تؤثر الملوحة على مواصفات الجودة ويختلف هذا التاثير من محصول الى اخر ، و تعتبر ملوحة ماء الرى عاملا مهما فى التاثير على جودة المحصول ، فقد تسبب زيادة ملوحة الى حرق حواف اوراق الخضر الورقية مثل الخس ، كما تؤثر الملوحة المتوسطة الى زيادة فترة تخزين الطماطم من ١٠ – ١٥ يوم .

مراحل تحمل نباتات الخضر للملوحة :

١ – مرحلة نمو النباتات :

وجد انه لا توجد علاقة بين تحمل النباتات للملوحة فى مرحلة انبات البذرة و مراحل النمو الاخرى ، فمثلا تعتبر الفاصوليا متوسطة التحمل للملوحة عند الانبات و تكون حساسة للملوحة جدا فى مرحلة النبات البالغ .

٢ -اثر التسميد والعناصر الغذاءية على تحمل نباتات الخضر تملح التربة :

يؤثر التسميد سواء بالعناصر الكبرى NPK وايضا العناصر الصغرى على مستوى تحمل نباتات الخضر للملوحة ، فقد لوحظ أن الملوحة تؤدى إلى الإخلال بالتوازن بين العناصر الغذاءية فى التربة .

فإن زيادة اضافة الاسمدة يكون له تأثير محدود او قد يقلل من تحمل النباتات للملوحة بصفة عامة ، هذا بالاضافة الى قوام التربة و كمية الماء الصالح للامتصاص .

٣ – الظروف الجوية ومدى تحمل نباتات الخضر لتملح التربة :

تؤثر درجات الحرارة والرطوبة النسبية الى التقليل من حساسية الاصناف الحساسة للملوحة بدرجة اكبر من المحاصيل المتحملة للملوحة الذى ينعكس بصورة كبيرة على زيادة كمية المحصول للاصناف الحساسة للملوحة .

٤ – الاصناف المختلفة لنباتات الخضر و اثرها على تحمل الملوحة :

تتفاوت الاصناف المختلفة لمحاصيل الخضر فى مدى تحملها فالطماطم مثلا ، فى بعض الاصناف التجارية تتحمل الملوحة بدرجة عالية مثل صنف Grape كان اكثر الاصناف تحملا للملوحة ، فى حين كان الصنف Ace اكثر الاصناف حساسية لكلوريد الصوديوم ( الملوحة) .

اثر ملوحة مياة الرى على التربة:

١ – تؤثر ملوحة مياة الرى على خصوبة التربة عن طريق تراكم الاملاح الذائبة على سطح التربة و فى منطقة جذور النباتات وهذا يتوقف على نوع التربة.

٢ – يؤدى استخدام مياة الرى عالية الملوحة فى الرى و خاصة فى الاراضي الطينية الى هدم بناء التربة ، وجعلها قليلة النفاذية و ايضا عديمة التهوية .

مثال ان المياة المالحة الغنية بالكتيونات وخاصة كاتيونات الصوديوم تحول الطين الموجود فى التربة الى طين صودى غير ثابت و يتفكك بسرعة تحت تأثير مياة الامطار

٣ – تؤثر ملوحة مياة الرى على انتاجية النباتات حيث تختلف المحاصيل الزراعية فى حساسيتها للاملاح الذاءبة فى مياة الرى .

اعراض تملح التربة على نباتات الخضر :

تتعدد اعراض الملوحة على نباتات الخضر و تتشابة أعراضها مع اعراض جفاف التربة الناتج عن نقص مياة الرى و التى تتلخص فى الاتى :

١ – ظهور اللون الاخضر الداكن او المزرق على الاوراق.

٢ – احتراق حواف الاوراق ثم جفافها تماما .

٣ تقزم النباتات بصورة ملحوظة جدا.

و تتفاوت نباتات الخضر فى درجة تحملها للاملاح وذلك لاسباب فسيولوجية ( وظيفية )خاصة بالنبات المختلفة وعلى سبيل المثال .

* يقل انتاج محصول اللفت الى ٥٠ ٪ عند درجة ملوحة التربة وملوحة ماء الرى عند درجة ملوحة التربة الى ٦,٥ ملليموز ودرجة ملوحة ماء الرى الى ٤،٣ ملليموز .

يقل انتاج الطماطم الى ٥٠ ٪ عند درجة ملوحة التربة ٧,٢ ملليموز وملوحة ماء الرى الى ٥ ملليموز .

مصادر تملح التربة :

من اهم مصادر ملوحة التربة ما يلى :

١ – الاملاح الموجودة فى التربة الناتجة عن الذوبان و التعري المستمرة للصخور ( التربة الام ) .

٢ – ارتفاع مستوى الماء الارضي الناتج عن نقص عملية الصرف بعد اجراء عملية الرى .

٣ – تداخل مياة البحار المالحة مع المياة الجوفية خاصة فى الاراضي المحاذية للمناطق الساحلية .

٤ – الاملاح الذاءبة المضافة من خلال عملية الرى بالمياة المالحة و ايضا عن طريق التسميد .

seemad.com

تحليل التربة
تحليل التربة

أضف تعليق

You cannot copy content of this page