تاثير ملوحة ماء الرى على محاصيل الخضر .

تحتاج محاصيل الخضر الى كمية كافية من مياة الرى ذات النوعية الجيدة التى تساعدها فى نموها و الوصول الى الانتاج الاقتصادى المربح

العوامل المحددة لصلاحية مياة الرى :

من اهم العوامل التى تحدد صلاحية مياة الرى هى .

١ – كمية الاملاح الذاءبة و نسب تركيزها حيث تتحرك معظم الاملاح مع مياة الرى حيث تتسرب الى اسفل التربة او تبقى على سطح التربة مسببة بذلك خطورة على التباتات من حيث النمو والانتاج .

٢ – نسبة تركيز العناصر الضارة فى مياة الرى ومن اهمها عنصر الصوديوم و الكلوريد و البورون .

تاثير العناصر الضارة على نباتات الخضر

١ – تاثير نسبة الصوديوم :

*- تتاثر نباتات الخضر الحساسة للملوحة حيث يظهر احتراق حواف الاوراق خاصة عندما تصل نسبة الصوديوم بين ٠،٢٥ – ٠،٥٠ ٪ على اساس الوزن .

٢ – تاثير نسبة الكلوريد :

* يتحرك الكلوريد بسهولة مع محلول التربة و يستهلك النبات الماء من خلال النتح و يتجمع الكلوريد فى الاوراق .

* تتحمل معظم نباتات الخضر نسب تركيز الكلوريد الذى يتراوح بين ٦ – ١٠ مجم / لتر ماء .

تاثير عنصر البورون :

* يصل تركيز عنصر البورون الضار حوالى ١٥ مجم / لتر ماء فى المياة عالية الملوحة .

* الحد المسموح به لعنصر البورون يتراوح بين ٢ – ٤ مجم / لتر ماء .

تقسيم مياة الرى حسب درجة الملوحة على النحو التالى:

١ – مياة عذبة : تصل ملوحتها أقل من ٥،١ ملليموز/ سم .

٢ – مياة قليلة الملوحة تصل الى ٥،١ – ٧،٤ ملليموز / سم .

٣ – مياه متوسطة الملوحة تصل إلى ٧،٤ – ١٦ ملليموز/ سم .

٤ – مياة شديدة الملوحة تصل الى ١٦ – ٣٥ ملليموز / سم

٥ – مياه البحار و المحيطات تصل الى اكثر من ٣٥ ملليموز / سم .

اثر ملوحة ماء الرى على انتاج محاصيل الخضر :

تتاثر محاصيل الخضر كثيرا بكمية الاملاح الذائبة فى مياة الرى حيث يؤدى الارتفاع فى تركيز الاملاح الذاءبة و خاصة الضارة منها إلى فقد الانتاج .

اهم العوامل التى تؤدى الى تمليح التربة :

١ – فى حالة مجاورة الارض الزراعية للبحار و المحيطات .

٢ – فى حالة الاراضي المجاورة للترع والمصارف .

٣ – فى حالة وجود اراضي منخفضة الى جانب اراضي مرتفعة مما يتسبب عنة رشح المياة من الاراضي المرتفعة الى الاراضي المنخفضة مسببة رفع نسبة الملوحة .

٤ – ارتفاع مستوى الماء الارضي مما يتسبب عنة عند الرى ان يتصل ماء الرى مع مستوى الماء المرتفع .

٥ – رى الارض الزراعية بمياة المصارف التى تحتوى على نسبة عالية من الاملاح .

٦ – عدم وجود مصارف بالمنطقة مما يتسسب فى رفع مستوى الماء الارضي و عدم التخلص من الماء الذاءد .

خدمة الاراضي الملحية :

١ – استخدام محراث حفار ولا بجوز استعمال محراث قلاب حتى لا تنتقل الطبقة السفلية المحتوية على الاملاح الى السطح العلوى للتربة .

٢ – اختيار المحاصيل التى تتحمل الملوحة لزراعتها فى تلك الاراضي .

٣ – ان تكون فترات الرى متقاربة .

٤ – زراعة المحاصيل فى خطوط عند الثلث الاسفل من الخط ، حيث تتجمع الاملاح عند قمة الخط عن طريق الخاصية الشعرية و بالتالى لا تؤثر على نمو النبات .

٥ – المحاصيل التى يمكن زراعتها شتلا حيث يفضل زراعة الشتلات عن البذور لتحمل الشتلات الاملاح عنها فى البذور مثل الارز .

٦ – استخدام طريقة الزراعة العفير وذلك لان مياة الرى تخفف من تركيز الاملاح و بالتالى تكون نسبة الانبات مرتفعة .

٧ – الاستمرار فى غسيل الارض مع زراعة النباتات التى تتناسب مع نسبة الاملاح الموجودة بالتربة .

٨ – اتباع دورة زراعية لمحاصيل تتحمل الملوحة.

٩ – يجب عمل رشاحات تفصل بين تلك الاراضي و الترعة العمومية حتى لا يتسبب رشح المياة من الترعة الى زيادة نسبة الملوحة بالأرض المراد زراعتها .

١٠ – اختيار الاصناف المقاومة للملوحة المرتفعة .

١١ – اضافة محسنات التربة مثل الجبس الزراعى و الكبريت الزراعى والاسمدة ذات التأثير الحمضى .

١٢ – اضافة بعض المركبات رشا على النباتات والتى تعمل على زيادة مقاومة النباتات وتحملها للملوحة مثل الاحماض الامينية و حمض الهيوميك اسيد و التغذية الورقية بالكالسيوم و البوتاسيوم .

أضف تعليق

You cannot copy content of this page