زراعة بنجر السكر فى الأراضى الجديدة

زراعة بنجر السكر؛ من المحاصيل الاقتصادية الهامة التى تحقق الاكتفاء الذاتى من السكر كما ان بنجر السكر يصلح كعلف للحيوانات بعد استخراج السكر منة والاستفادة من المادة الجافة كعلف جيد يتسخدم في الاراضي الجديدة الرملية مرتفع القيمة الغذاءية ومن الفواءد العديدة لنبات بنجر السكر الاتى:

شكل ثمار بنجر السكر
زراعة بنجر السكر فى الأراضى الجديدة

* خلق مجتمعات عمرانية زراعية صناعية جديدة.

* يستخرج السكر من جذور البنجر ، ويصنع علف جاف للحيوانات من اللب بعد العصر واستخراج السكر منه .

* كما يستخدم المجموع الخضرى لنباتات بنجر السكر كعلف طازج للحيوانات او يصنع كسيلاج للحيوانات .

* تؤدى زراعة بنجر السكر الى تحسين خواص التربة ، حيث انه يعتبر من المحاصيل المصلحة للتربة لانه يتحمل ملوحة التربة حتى ٦٠٠٠ جزء فى المليون بمجرد تخطية مرحلة الانبات و البادرة لان لدي اليات فسيولوجية تمكنة من القدرة على تحمل واختزان الاملاح الممتصة من التربة بخلاياة.

الوصف النباتى لنبات بنجر السكر :

ينتمي نبات بنجر السكر الى العاءلة الرمرامية : Chinopodiaceae .

ونبات بنجر السكر من النباتات ثنائية الحول Biennial حيث ينمو خضريا فى السنة الاولى لانتاج الجذور المخزنة للسكر ويتكون الجذر من ثلاث مناطق مميزة وهى :

* التاج Crown .

* الرقبة Neck .

* الجذر Root .

هذا و يتعمق  الجذر بالتربة لعمق يزيد عن ١،٥ متر ، ويختلف وزنة باختلاف الصنف و كثافة الزراعة و خصوبة التربة والتسميد .

ويتراوح وزن الجذر مابين ١ – ٣ كجم وجذور نبات السكر وتدية مخروطية ذات لون كريمى ، و تحتوى الجذور على ٧٥ ٪ ماء و ٢٥ ٪ مادة جافة ، و تصل نسبة السكروز فى المتوسط الى ١٦ ٪ من الوزن الطازج للنبات عند النضج

وفى العام الثانى يكمل النبات دورة حياتة فى حالة توفر الظروف المناخية المناسبة فتستطيل السيقان ثم تكون الشماريخ الزهرية التى تحمل الأزهار والثمار.

و تتميز تقاوى بنجر السكر بأنها صلبة ، قليلة المحتوى من الاندوسبرم ، ويحتوى غلافها الخارجى على مواد مثبطة لانبات ونمو الجنين و توجد تقاوى بنجر السكر فى صورتين هم :

* الاولى و حيدة الاجنة mono – germ seeds و تعطى البذرة عند انباتها نبات واحد ، وهى اما ان تكون طبيعيا على النباتات المزهرة ( حيث تكون بذرة واحدة من زهرة واحدة ) ويسمى وراثيا وحيد الاجنة وراثيا  كما يسمى – وحيد الاجنة ميكانيكيا –  .

وهذه التقاوى يتم انتاجها بتكسير التقاوى عديدة الأجنة ثم تغليفها بمبيد فطرى مثل مبيد الريزولكس او مبيد التوبسن لحمايتها و لجعلها مكورة حيث ان تقاوى بنجر السكر غير منتظمة الشكل وتسمى بذور مغلقة Pelleted aeeds .

و تستخدم البذور وحيدة الاجنة فى حالة الزراعة الالية ، وهى توجد فى وحدات تحتوى الوحدة الواحدة على١٠٠ الف بذرة تكفى لزراعة ٢ – ٢،٥ فدان حيث يتم وضع بذرة واحدة بالجورة .

اما الصورة الثانية فهى عديدة الأجنة Multi – germ seeds  حيث تعطى البذرة ( الثمرة) عند انباتها من ٢ – ٦ نباتات – وهى تنتج من التحام كرابل اكثر من زهرة – و تستخدم تلك التقاوى فى الزراعة اليدوية وهى غير مكلفة ورخيصة الثمن و يحتاج الفدان الى ٤ – ٥ كجم .

كما ان لنبات البنجر ساق قرصية تتزاحم عليها الأوراق التى تقدر مساحتها بأربعة اضعاف المساحة التى يشغلها الجذر .

و تتكون اوراق بنجر السكر من اعناق و انصال و تختلف الاوراق فى شكلها فى عددها وشكلها المورفولوجى من صنف الى اخر ، وكلما زادت الزاوية بين اعناق الاوراق و الجذر كلما كان ذلك أفضل لجعل نصل الورقة فى وضع جيد للحصول على الضوء والقيام بعملية التمثيل الضوءى ( البناء الضوءى) .

اما انصال الأوراق فهى اما ان تكون رمحية يزيد طولها عن عرضها ، واما ان تكون كبيرة الحجم يقترب طولها من عرضها ، و تصل نسبة كثافة الاوراق الى الجذر حوالى ٣٠ – ٤٠ ٪ من وزن النبات عند الحصاد .

التربة المناسبة لزراعة بنجر السكر :

يفضل زراعة بنجر السكر فى الاراضي الصفراء الخفيفة جيدة الصرف ، وهو يجود ايضا فى الاراضي الثقيلة بشرط احكام الرى وذلك حتى لا تؤدى المغالاة فى الرى الى موت البادرات وضعف النمو.

ولا تتحمل نباتات بنجر السكر الملوحة العالية حيث ان ارتفاع ملوحة التربة يقلل من عدد الأوراق والوزن الغض وكذلك تؤدى الى جفاف النباتات عامة .

من المهم جدا معرفة ان ملوحة التربة تؤثر بشكلا كبير عند انبات البذور لذلك يمكن زراعة النباتات اولا فى مشتل معتدل الملوحة وبعد ٢٠ – ٢٥ يوم من النبات يمكن زراعتها بالشتل حيث ان النباتات بعد الانبات وظهور الاوراق الحقيقية من الممكن جدا ان يقاوم النبات الملوحة المرتفعة .

من المهم جدا اتباع دورة زراعية ثلاثية عند زراعة بنجر السكر اى لا يتم زراعتة بنفس قطعة الارض الا بعد مرور ثلاث سنوات وذلك لتفادى الاصابة بالنيماتودا وأمراض التربة المختلفة .

ميعاد زراعة نبات بنجر السكر:

افضل ميعاد لزراعة نبات بنجر السكر خلال الفترة من اول شهر اغسطس وحتى نهاية شهر نوفمبر ، و يفضل زراعة نبات بنجر السكر مبكرا حيث ان ذلك يساعد على ارتفاع نسبة السكر عنة فى الزراعة المتأخرة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: