اهمية الاسمدة العضوية

يحتوى السماد العضوى على العناصر السمادية الكبرى NPK نيتروحين و فوسفور و بوتاسيوم وكذلك العناصر الصغرى من ماغنسيوم و الحديد والزنك والمنجنيز.

حيث توجد العناصر السمادية فى صورة غير ذاءبة وبعد إضافة الاسمدة العضوية الى التربة تتعرض الى النشاط الميكروبى مسببا تحولها إلى صورة ذاءبة صالحة للامتصاص من قبل النباتات .

وتشير الدراسات التى تناولت معدنة العناصر السمادية بالسماد العضوى ان ٣٥ ٪ من عناصر النيتروحين و الفوسفور و البوتاسيوم يتم تيسيرها خلال السنة الاولى و ٣٥ ٪ فى السنة الثانية و ٣٠ ٪ فى السنة الثالثة .

و تعتبر اضافة السماد العضوى أساسية لمعظم المحاصيل ليس فقط لمحتواها من العناصر السمادية بل لاثرها فى رفع المحتوى العضوى للاراضي ، وما يترتب على ذلك زيادة النشاط الحيوي للاحياء الدقيقة بالتربة ، والتى تقوم بتثبيت نيتروجين الهواء الجوى و افراز منظمات و منشطات النمو التى تؤثر تأثيراً مباشراً على المحصول المزروع دون حدوث الأضرار التى قد تظهر فى حالة رش النباتات بهذه المواد .

فوائد تحويل المخلفات و البقايا الزراعية الى سماد عضوى :

١ – استقرار المخلفات العضوية فى مكان محدد ( تخزين وحفظ المخلفات ) .

٢ – اختصار حجم المخلفات الصلبة .

٣ – القضاء على الميكروبات المرضية والتى تعتبر ضارة جدا بالنسبة للنباتات .

٤ – اعادة المواد العضوية الى التربة مرة اخرى .

٥ – مقاومة ظاهرة التصحر نتيجة حمايتها للتربة من حيث الاتى .

* الحفاظ على قوام التربة وتحسين تهويتها .

* زيادة تنوع الكائنات الدقيقة بالتربة .

* تعديل PH التربة وتحسين مقدرة التربة على الاحتفاظ برطوبتها .

* تقييد المواد الملوثة بالتربة و تحسين امكانية تحللها .

فوائد اضافة الأسمدة العضوية للتربة :

١ – تعتبر الاسمدة العضوية مخزنا للعناصر السمادية الضرورية لنمو للنباتات .

٢ – تمد الاسمدة العضوية ميكروبات التربة بالغذاء و الطاقة التى تمكنها من تحلل المادة العضوية و انطلاق العناصر ألغذاءية بالصورة الميسرة للنباتات .

٣ – الاسمدة العضوية تحافظ على التوازن البيولوجى لكائنات التربة .

٤ – تعتبر الاسمدة العضوية مصلحا أساسيا للخواص الطبيعية والكيماوية للتربة ، حيث تعمل المادة العضوية على تحسين البناء الارضي فى الاراضي الرملية و تحسين التهوية و التبادل الغازى فى الاراضي الجيرية و الطينية .

٥ – تعمل اضافة الاسمدة العضوية للتربة على زيادة السعة التبادلية الكاتيونية للتربة مما يرفع من قدرتها على الاحتفاظ بالعناصر ألغذاءية و عدم فقدها فى مياة الصرف .

٦ – تعتبر الاسمدة العضوية عامل منظم للتربة ضد التغيرات السريعة فى الحموضة و القلوية و الملوحة و العناصر السامة و بقايا المبيدات والتلوث الكمياءى.

٧ – تحمى الاسمدة العضوية المضافة سطح التربة من التجريف بالمياة والرياح والاحتفاظ بتجمعات حبيبات التربة و زيادة السعة الحقلية للماء وزيادة مدة ترطيب سطح التربة .

٨ – تحافظ الأسمدة العضوية المضافة للتربة على درجة حرارة التربة و رطوبتها و تهويتها و نفاذيتها مما يؤدى الى سهولة انتشار الجذور وتحسين نمو النباتات .

٩ – تمد الاسمدة العضوية المضافة للتربة النباتات بالمغذيات الضرورية و بصورة منتظمة طوال فترة نمو النباتات سواء اكانت عناصر كبرى او عناصر صغرى او عناصر نادرة .

١٠ – تجعل الاسمدة العضوية المضافة للتربة الفوسفات والعناصر الصغرى الضرورية فى صورة اكثر يسرا للامتصاص بواسطة النباتات .

١١ – تعمل الاسمدة العضوية المضافة للاراضي الرملية على الاحتفاظ بماء الرى وذلك بزيادة قدرة حبيبات التربة على الالتصاق مع بعضها مما يساعد على زيادة الفراغات الشعرية بالتربة وهذا يساعد على الاحتفاظ بالماء بصورة جيدة .