الاراضي الملحية وأثرها الضار على المزروعات .

الاراضي الملحية هى الاراضي التى تحتوى على نسبة عالية من الاملاح ، بحيث يكون نوع الملح الساءد بها فى معظم الاحوال هو ملح كلوريد الصوديوم .
ملوحة التربة :
ملوحة التربة ترجع الى ارتفاع تركيز انواع معينة من الاملاح فى التربة .

اهم الصفات الظاهرية للاراضي الملحية :

تتميز ألأراضى عالية الملوحة بظهور اللون الابيض على سطح التربة ، والسبب الرءيسى لذلك هو ارتفاع نسبة كلوريد الصوديوم ، خاصة فى المناطق المرتفعة ، مثل اعلى البتون و جوانب المساقى المرتفعة عن سطح التربة

كما ان من اهم مظاهر ارتفاع الملوحة فى التربة ما ياتى :

١ – عدم تماسك التربة .

٢- عدن انتظام نمو النباتات فى الحقل .

٣ – انخفاض نسبة الانبات ايضا ضعف نمو النباتات ، خاصة المحاصيل الحساسة للملوحة ، مثل الفول البلدى و الذرة الشامية و قصب السكر ، ايضا المحاصيل الاخرى الحساسة للملوحة .

٤ – عدم تشقق الارض الملحية عند جفافها لترسيب الطمى وتجميع حبيباتة ، وذلك لوجود كلوريد الصوديوم كبريتات الصوديوم .ذ

٥ – انتشار الحشاءش المحبة للملوحة مثل الخربزة و الرطريط .

تقسيم الارض من حيث ارتفاع نسبة الملوحة :

١ – ارض غير ملحية

الارض غير الملحية ، هى الارض التى تحتوى على نسبة منخفضة جدا من الاملاح ، ايضا انخفاض درجة التوصيل الكهربى لمستخلصها الماءى( من محدود حتى ٢ مليموز / سم) , ويجود فى تلك الاراضى جميع انواع المحاصيل .

٢ – اراضي قليلة الملوح الارض قليلة الملوحة هى الارض التى تحتوى على نسبة قليلة من الاملاح ودرجة التوصيل الكهربى بها من ٢ – ٤ مليموز / سم .

تنمو فى هذه الارض المحاصيل التى تتحمل الملوحة المتوسطة .

٣ – اراضي متوسطة الملوحة:

الاراضي متوسطة الملوحة هى الأراضى التى بها نسبة التوصيل الكهربى بين ٤ – ٨ مليموز / سم ، و تنجح بها المحاصيل التى تتحمل الملوحة المتوسطة مثل الارز و البنجر و الذرة الرفيعة و الزيتون .

٤ – الارض عالية او مرتفعة الملوحة:

الارض مرتفعة الملوحة هى الارض التى تحتوى على نسبة عالية من الاملاح ، ودرجة التوصيل الكهربى لمستخلصها الماءى ، يتراوح بين ٨ – ١٦ مليموز /سم .

وهذه الاراضي لا تنجح فيها الزراعة الا المحاصيل الشديدة المقاومة للملوحة مثل البرسيم الحجازى و نخيل البلح و اللفت و بنجر العلف و اللوبيا البلدى والذرة الرفيعة .

٥ – اراضي مرتفعة الملوحة جدا :

الارض مرتفعة الملوحة جدا ، هى الارض التى درجة التوصيل الكهربى فيها اعلى من ١٦ مليموز / سم من مستخلص المحلول الماءى .

كما ينبغى لزراعة الاراضي الملحية او الاراضي الملحية القلوية يجب اجراء بعض العمليات الزراعية لتحويلها الى ارض صالحة للزراعة .

طرق استصلاح و استزراع الاراضي الملحية :

يمكن التخلص من ملح كلوريد الصوديوم باحد الطرق الاتية :

١ – طريقة كشط سطح التربة :

يلجأ بعض المزارعين للتخلص من الاملاح التى تظهر على سطح التربة الى كشط سطح التربة ، و اضافة تربة خالية من الاملاح الى سطح التربة ، ولاكن هذه الطريقة تجوز ولاكن لفترة محدودة تظهر بعدها الاملاح كما كانت من قبل .

٢ – طريقة غسيل التربة :

فى هذه الطريقة يتم غسيل التربة ، حيث تغمر الارض بالماء مع فتح فتحة الرى وفتحة الصرف معا واطلاق الماء حتى تقوم بغسيل التربة من الاملاح.

و تتميز هذه الطريقة بسرعة التخلص من الملوحة بعد الغسيل لمدة اسبوع او اسبوعين متواصلين ، ولكن من عيوبها الاتى:

١ – التخلص من طبقة الملح فى الطبقة السطحية فقط ، ويمكن أن تعود الملوحة التربة بعد ٤ – ٥ سنوات مرة اخرى .

٢ – تحتاج هذه الطريقة الى مصارف مكشوفة ، وتعتبر هذه الطريقة غير مرغوب فيها حيث انها لا تخلص الاراصي من الاملاح بصفة نهائية.

٢ – طريقة الغسيل الجوفى :

تعتمد هذة الطريقة الى تحويل الأرض الى احواض ، ويتم غمرها بالماء تماما حتى اعلى السطح بحوالى ٢٠ سم ، ويتم تركها من ٢ – ٣ شهور ، على ان يتم تعويض الماء المفقود عن طريق الرشح ، وهذه الطريقة جيدة جدا لغسيل التربة من الاملاح الضارة.

ومن مميزات هذه الطريقة الاتى :

١ – التخلص من الاملاح فى جميع طبقات الارض .

٢ – استهلاك كمية اقل من الماء عن الطريقة السابقة

٣ – فى هذه الطريقة يمكن الاستغناء عن المصارف المكشوفة ،٣3 باستخدام مصارف مغطاة .

٤ – طريقة الغسيل الجوفى السطحى :

تعتبر هذه الطريقة من افضل الطرق للتخلص من الاملاح عن الطرق السابقة ، حيث بتم غمر الارض بالماء تماما لمدة أسبوع او ١٠ ايام ثم يعاد غمر الاحواض مرة أخرى وهكذا حتى يتم التخلص من الاملاح نهائيا.

من مميزات هذه الطريقة الاتى :

١ – تعتبر اسرع طريقة غسيل للتربة ، حيث تستغرق نصف الوقت .

٢ – التخلص من الاملاح فى جميع طبقات التربة و عدم عودتها مرة اخرى .

ايضا من عيوب هذه الطريقة الاتى :
– تحتاج الى مصارف مكشوفة ، حيث تشغل مساحة كبيرة من الارض٢ تصل الى ربع الارض تقريبا .

أضف تعليق

You cannot copy content of this page