الاحتياجات البيئية لزراعة نخيل البلح تاثير الحرارة والرطوبة.

تحتاج أشجار النخيل إلى ظروف بيئية مناسبة للحصول على أشجار نخيل جيدة وثمار ذات جودة مرتفعة ،

من هذه الظروف البيئية واهمها درجة الحرارة المناسبة وكذلك نسبة الرطوبة .

حيث أن درجة الحرارة والرطوبة الجوية من أهم العوامل المحددة لأنتشار أشجار النخيل بحالة نمو جيدة واثمار ذى جودة عالية . وإن نخيل البلح يتحمل أقصى درجات حرارة موجودة فى أى منطقة ، بينما يتأثر كثيرا بانخفاض درجات الحرارة وأن كان يتحمل الصقيع لفترة قصيرة حتى ٣ درجة مؤية تحت الصفر ويكون الضرر بالغا إذا طالت المدة أو انخفضت درجة الحرارة عن ذلك .

ويحتاج النخيل عامة الى درجة حرارة مرتفعة نسبيا طوال اشهر الصيف لإنتاج ثمار ذات جودة عالية ، ولكى يعطى النخيل محصولا تجارياً يلزم توفير احتياجات حرارية محددة تختلف باختلاف الأصناف والانواع .

احتياجات الأنواع الطرية (الرطب ) من الحرارة والرطوبة الجوية

انواع البلح الرطب التى تؤكل طازجة فى الطور الرطب تحتاج إلى درجة حرارة اقل من تلك الأنواع الجافة والنصف جافة أى حوالى ٢٠٠٠ – ٢١٠٠ وحدة حرارية فهرنهيت وتبلغ نسبة الرطوبة فى ثمار هذة المجموعة ٣٠ ٪ وأهم انواعها بلح الزغلول وبنت عيشة والحيانى والأمهات .

وتحتاج هذة المجموعة للحصول على ثمار عالية الجودة إلى الاتى

تحتاج إلى درجة حرارة لا تقل عن ٢٥ درجة مؤية ( متوسط درجة الحرارة اليومية ) فى الفترة من اول شهر مايو حتى اخر شهر أكتوبر وهى فترة نضج الثمار ، اى تحتاج إلى مجموع وحدات حرارية ( تقدر بالوحدات المؤية )حوالى ١٢٥٠ درجة مؤية وحتى ١٥٠٠ درجة مؤية ( هذا مجموع الدرجات المؤية اللازمة خلال فترة نضج الثمار مجتمعة ) .

احتياجات الأنواع النصف جافة من الحرارة والرطوبة الجوية

تتجاوز ثمار هذة الأصناف مرحلة الرطب إلى مرحلة الجفاف النسبى، ولاكن لا تتصلب وتظل محتفظة بصفات جودتها وصلاحيتها للاستهلاك مدة طويلة ،كما أن مجموع احتياجاتها الحرارية تكون حوالى ٢٥٠٠ – ٣٧٠٠ وحدة حرارية فهرنهيت. وتبلغ نسبة الرطوبة فى هذة الثمار ٢٠ – ٣٥ ٪ ، ومن أهم هذة ألثمار ثمار البلح الصعيدى والبلح العمرى والبلح العجلانى وهذه الانواع من ثمار البلح تحتاج الى درجة حرارة حوالى ٢٩ درجة مؤية لتمام نضجها وذات جودة مرتفعة.

احتياجات الانواع الجافة من الحرارة والرطوبة الجوية

ثمار البلح الجافة من الأنواع التى تصل ثمارها الى الجفاف التام دون أن تفقد مقومات الجودة حيث يمكن تخزينها لفترات طويلة بالوسائل الطبيعة مع الاحتفاظ بجودتها .

وهى تحتاج إلى درجة حرارة لا تزيد عن ٣٢ درجة مؤية و بمجموع وحدات حرارية ( ٣٨٠٠ – ٤٢٠٠ ) وحدة فهرنهيت أو بمجموع (٢٥٠٠ – ٣٠٠٠ ) درجة مؤية .

وهى تستهلك كثمرة جافة ويقبل عليها الكثيرين لمذاقها الحلو.

وتتميز هذه المجموعة من الأنواع الجافة من ثمار البلح بأن ثمارها اذا بلغت مرحلة تمام النضج أصبح لبها جافا ذا نسبة منخفضة من الرطوبة تبلغ ١٥٪ إلى ٢٠ ٪ ، وترتفع بها نسبة السكريات نتيجة لذلك حتى تبلغ ٦٥ – ٧٠ ٪.

ومن أهم انواع البلح الجاف بلح السكوتى ( الابريمى والبركاوى) وأيضا نوع بلح الملكابى والبر تمودا ونوع الجنديلة ونوع الدجنة ونوع الجرجودة ونوع الشامية .

هذا ويتوقف نجاح زراعة أشجار النخيل على اختيار النوع المناسب للظروف البيئية المناسبة للنوع والصنف المراد زراعتة .

ويجب دراسة الظروف الجوية الساءدة فى المكان المراد زراعة اشجار النخيل من حيث درجة الحرارة أثناء فصل الشتاء وأثناء فصل الصيف حتى تنجح زراعة أشجار النخيل المراد زراعتها فى هذه المنطقة .

موقع سماد