إكثار النخيل بالبذور – تكاثر النخيل بالفسائل – الفرق بين الاكثار بالبذور و الفسيلة – زراعة الفسيلة بالأرض المستديمة

تكاثر النخيل بالبذور.

نخيل البلح ثناءى المسكن أى أن هناك أشجار مذكرة وأخرى مؤنثة وبناء على ذلك فمن المحتمل نظريا اذا قمنا بزراعة عدد كبير من البذور فأن نصفها يكون قريباً من الذكور والنصف الآخر يكون من الاثاث إلتى لا تشبة امهاتها فى الصفات ، ونادرا ما نجد بينها ما ينتج أشجار ذات مواصفات جيدة ، هذا بالرغم من سهولة زراعة البذور والحصول عليها ، لذلك لا ينصح بزراعة أشجار النخيل عن طريق البذور .

تكاثر النخيل بالفسائل:

تعتبر طريقة إكثار النخيل بالفسائل هى الطريقة المثالية وذلك للحصول على أصناف مشابهة تماما للامهات المأخوذة منها ،وهى عبارة عن افرخ جانبية قصيرة تنمو من البراعم العرضية حول قاعدة النخلة ،ويتم فصلها عند اكتمال نموها وبلوغها العمر العمر المناسب حيث يمكن زراعتها بالمشتل أو الأرض المستديمة.

أما الفساءل إلتى تخرج على الجذع بعيدة عن سطح الأرض فهى تسمى الركاب أو الطاعون .

مواصفات الفسائل الجيدة للزراعة :

١- يتم إختيار الفساءل من الأصناف الجيدة عالية الإنتاج ويفضل اخذ الفسيلة وقت حمل النخلة الأم للحصول للتأكد من تطابق الصنف.

٢- يجب أن لا يقل عمر الفسيلة عن ٣ – ٤ سنوات ولا يقل طولها عن ٢٠ – ٣٠ سم ووزنها حوالى ١٨ – ٢٠ كجم.

٣ – يفضل أخذ الفسيلة من النخيل البعلى ( الذى لا يروى ) وهذه تكون نسبة نجاحها مرتفعة عن الفساءل المأخوذة من النخيل المسقاوى .

٤ – يجب ان يكون المجموع الجذرى للفسيلة سليم وخالى من الأمراض والأعفان وقاعدة الفسيلة بدون اى تجاويف .

٥ – يجب ان يكون سطح القطع أملس وبدون شقوق ، وأن يقوم بعملية الفصل عمال مدربين جيدا.

كيفية التفرقة بين الشتلة الناتجة من البذرة والفسيلة.

١ – حلقة الجذور فى الشتلة البذرية تكون مكتملة تماما حول القاعدة ،بينما الجذور فى الفسيلة نامية من جهة واحدة وغير مكتملة عند القاعدة ، حيث أن منطقة القطع تكون خالية من الجذور .

٢- يكون مكان القطع واضح على الفسيلة المفصولة من آلام حتى بعد نقلها من المشتل .

٣ – عند وضع الشتلة البذرية على الارض يكون وضعها عمودياً لا ميل فية ، بينما يكون فى الفسيلة ماءلا وغير عمودى

افضل ميعاد لفصل الفسيلة :

يفضل فصل الفسيلة خلال الربيع فى شهر مارس وشهر أبريل على أن يتم الفصل والزراعة فى نفس الوقت ،هذا بالنسبة للمناطق المعتدلة الحرارة ،اما فى المناطق مرتفعة الحرارة يفضل فصل الفساءل خلال شهر سبتمبر .

عموما يتم فصل الفساءل من الممكن وبنجاح تام خلال شهر فبراير وحتى أخر شهر سبتمبر ، ويجب الإلمام بالظروف البيئة فى منطقة الزراعة ومعرفة درجات الحرارة بالمنطقة لاختيار الوقت المناسب للفصل وزراعة الفساءل.

كيفية فصل الفسائل

اولا : الفصل الجزءى للفسائل :

فى الفصل الجزءى للفساءل يتم الفصل على مرتن وتكون المرة الأولى يتم القطع إلى النصف تقريبا ثم تردم بالتراب حول الفسيلة وتترك لمدة ٣ – ٤ شهور وفى هذه الفترة تكون الفسيلة جذور جديدة حولها ، ثم يتم الفصل النهاءى ، وفى هذة الطريقة تكون نسبة نجاح الفسيلة عالية مع توفير جزء من الوقت فى حالة زراعتها بالمشتل .

ثانيا : الفصل الكلى للفسيلة :

١ – يتم تقليم الفسيلة بحيث لا يبقى من الجريد سوى صفين حول القلب لحماية الجمارة ( البرعم الطرفى ) ويتم قرط هذا الجريد إلى النصف ثم يتم ربطة ربطا هينا برفق من قرب الطرف.

٢ – يتم تقليم الكرناف السفلى بحيث لا يترك منة شىء بارز حول الساق .

٣ – عند الفصل يتم ازالة التراب حتى يظهر مكان اتصال الفسيلة بالنخلة الأم ثم يتم الكشف عن قاعدة الفسيلة .

٤ – يتم استخدام العتلة ( ساق من الحديد له قاعدة ) بوضع حدها على منطقة اتصال الفسيلة بالنخلة الام على ان يقوم العامل برفع العتلة بيدية و يهوى بها على منطقة اتصال الفسيلة بالنخلة الام ويكرر ذلك حتى يتم الفصل التام .

او يقوم بعملية الفصل اثنين من العمال احدهم يمسك بالعتلة على مكان الفصل والاخر يقوم بالضرب على العتلة بمطرقة خشبية حتى يتم الفصل التام .

٥ – عند اقتراب الفسيلة من الفصل يقوم احد العمل بتلقيها برفق حتى لا تسقط على الأرض ويحدث ضرر بالفسيلة ، ثم يتم لف الفسيلة بالخيش المندى بالماء ، ويجب نقلها مباشرة للزراعة بالمشتل مباشرة ،

اما فى حالة عدم زراعتها مباشرة فيتم وضع الفسيلة فى جوال مملوء بالبيت موس المندى بالماء لحين زراعتها فى المشتل ، ويجب أن لا يستغرق ذلك اكثر من يومين او ثلاثة على الأكثر.

زراعة النخيل فى الأرض المستديمة.

يجب العناية فى إختيار ألتربة الصالحة للزراعة وضرورة التأكد من وجود ماء الرى الصالح للنخيل .

اعداد وتجهيز الأرض لزراعة النخيل.

١- يتم حرث الارض وتنعيمها جيدا وازالة القلاقيل وازالة الحشاءش جيدا.

٢ – يتم تزحيف الأرض حتى تصبح مستوية تماما ويتم تقسيمها إلى مربعات حسب المساحة ويتم تحديد مكان جور الزراعة على المسافات المناسبة لزراعة النخيل.

٣ – يتم عمل جور بأبعاد ١×١ ×١ متر ،( يجب تجهيز الجور قبل الزراعة بوقت كافى ) .

٤ – يتم استبعاد التراب ناتج الحفرة ويتم وضع خلطة مكونة من ١جزء طمى + ٢ جزء رمل هذا اذا كانت الأرض طينية أما اذا كانت الأرض رملية فيتم إضافة ٢ جزء طمى + ١ جزء رمل ، ويمكن إستخدام تربة سطحية مع اضافة السماد العضوى جيد التحلل بنسبة ١ : ١ لكل جورة .

مسافات زراعة النخيل كم نخلة تزرع في الفدان.

يجب ان تكون المسافة مناسبة جدا لأشجار النخيل وانسب مسافة هى

* على مسافة ١٠ × ١٠ متر بين النخلة والأخرى .

* أو على مسافة ٨ × ٨ متر بين النخلة والأخرى .

* أو على مسافة ٧ × ٧ متر بين النخلة والأخرى

كما يراعى وضع الفسيلة فى الجورة ويتم الردم عليها جيدا ويتم الضغط على التربة حول قاعدة الفسيلة برفق ثم يتم الرى وقد تهبط الأرض فيتم وضع المزيد من التربة حتى قاعدة الفسيلة وتوالى بالرى المنتظم دون تغريق او تعطيش ، كما يجب تغطية الفسيلة بالخيش أو قش الارز لحمايتها من حرارة الصيف واشعة الشمس المباشرة .

فى حالة زراعة الفسيلة بالمشتل فانها تستمر بالمشتل لمدة ٢ – ٣ سنوات حتى تصبح بعدها صالحة للزراعة بالأرض المستديمة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: